• الأحَد

    أيلول 2017

  • 10

كيف سمح داعش لقاطني مخيم اليرموك الذهاب للمدارس بالبلدات المجاورة ؟!

نشر في : سبتمبر 10, 2017 11:47 م

بعد أن منع تنظيم الدولة العامل في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق ، الطلاب و المدرسين من الذهاب إلى المدارس في البلدات المجاورة منذ افتتاح المدارس العام الحالي ، الأربعاء الماضي ، سمح التنظيم للطلاب والمدرسين القاطنين في مخيم اليرموك من جديد بالتوجه إلى مدارسهم في البلدات المجاورة ” يلدا- ببيلا- بيت سحم ” صباح اليوم الأحد العاشر من أيلول / سبتمبر الجاري .

و أوضح مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف دمشق أنّ قرار السماح جاء بعد مفاوضات أجراها وفد شعبي من أهالي المخيم مع التنظيم في مخيم اليرموك مع قياديين من التنظيم ، حيث وافق التنظيم على إثرها على خروج الطلاب البالغ عددهم ما يقارب الـ “700 ” طالب و طالبة إضافة إلى المدرسين ضمن شروط التنظيم .

و كان تنظيم الدولة قدر أصدر قراراً في الخامس والعشرين من الشهر الفائت، منع بموجبه الطلاب و المدرسين والمدرسات القاطنين في مناطق سيطرته، من الدراسة أو التدريس خارجها منذ بداية العام الدراسي 2017-2018 وهذا ما أثار غضب ومخاوف الأهالي بشكل كبير وقاموا بتجمع الخميس الفائت عند حاجز العروبة – بيروت و حدثت مشادات كلامية مع عناصر التنظيم بعد منعهم من الخروج، وقال عناصر التنظيم حينها إنّ ” من يريد الدراسة فعليه أن يدرس بمدارس التنظيم أو يخرج إلى بلدات المرتدين ليعيش فيها ” .

و يسعى التنظيم بهذه الأفعال و التضييق و الضغط الذي يمارسه على الأهالي إلى تفريغ أحياء المخيم التي تحت سيطرته من قاطنيها ، كما و يحاول التنظيم بهذا الفعل الذي استهدف أهالي مخيم اليرموك بشملها و ضمّها مع بلدات التضامن و العسالي و الحجر الأسود الخاضعة تحت سيطرته والتي يدرس قاطنيها ضمن مدارسه و مناهجه .

في حين أفادت معلومات من مخيم اليرموك أن التنظيم يتخذ من مسجد ” إبراهيم الخليل ” في شارع العروبة مقراً لعناصر الحسبة التابعة له .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات