• السَبْت

    أيلول 2017

  • 23

اغتيال شرعي سعودي في تحرير الشام شرق إدلب

نشر في : سبتمبر 13, 2017 2:22 م

تستمر سلسلة الاغتيالات في محافظة إدلب ، و آخرها اليوم الأربعاء الثالث عشر من سبتمبر / أيلول الجاري ، عملية اغتيال طالت الشرعي في ” هيئة تحرير الشام ” المدعو ” أبو محمد الجزراوي ” المنحدر من المملكة العربية السعودية، و ذلك جرّاء إطلاق نار على رأسه بشكل مباشر من قبل مجهولين في مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي .

و ذكرت مصادر محليّة إنّ الشرعي الجزراوي كان يشغل قيادي عسكري و شرعي سابق في فصيل ” جند الأقصى ” الذي تم حلّه قبل أشهر ضمن صفوف “ تحرير الشام ” وذلك بعد اشتباكات دامية مع حركة أحرار الشام في ريفي إدلب و حماة .

و تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنّ “ سلسلة من التصفيات في الهيئة تطال قياديين سعوديين، و يُعتقد أنّها من قبل الفريق المصري الأردني ”.

يأتي هذا مع توتر تشهده هيئة تحرير الشام على خلفية التسريبات الصوتية الأخيرة، و استقالة الشرعيين السعوديين، ” عبد الله المحيسني ” و ” مصلح العلياني ” أول أمس الاثنين .

يذكر أنّ عبوة ناسفة انفجرت فجر اليوم، وسط المنطقة الصناعية في مدينة إدلب ، و أدت إلى دمار بعض المحالّ التجارية دون تسجيل إصابات بشرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات