• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

قذائف الأسد تقتل مدير تربية حمص الحرّة، وأنباء عن استئناف منطقة أستانة الرابعة

نشر في : سبتمبر 22, 2017 10:41 م

قضى أربعة أشخاص نحبهم و أصيب خمسة آخرين في صفوف المدنيين بعضهم بحالة خطرة، جرّاء قصف مدفعي استهدف أحياء مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، من قبل قوات النظام و مليشياتها المتمركزة في قرية النجمة جنوب المدينة، مساء اليوم الجمعة الثاني و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص ” طلال أبو الوليد ” إنّ القتلى هم الأستاذ ” عبد الباسط علوش ” مدير التربية الحرّة في حمص، و ” عمر الشيخ ضاهر و ابنه ماهر و عبدالرحمن قيسون ” مشيراً إلى أنّ قوات النظام لم تلتزم باتفاقية أستانة لخفض التصعيد الثالثة ( شمال حمص جنوب حماة ) حيث استهدفت خلال الثلاثة أيام الماضية مدينة الرستن موقعةً قتيلين و العديد من الجرحى مدنيين .

و في سياق متصل ذكر مراسلنا في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” إنّ حركة الطيران توقفت منذ الساعة الرابعة عصراً في سماء ريف حماة، وذلك بعد ثلاثة أيام من التصعيد من الطيران الروسي وطيران النظام حيث استمر الهدوء أكثر من أربع ساعات مع ورود أنباء متقاطعة عن تجدد الهدنة في ريفي حماة و إدلب ( منطقة خفض التوتر الرابعة ) فيما عاود الطيران الحربي التابع للنظام استهداف مدينتي اللطامنة و مورك بالريف الشمالي قرابة الساعة الثامنة و النصف مساءً بعدة غارات جوّية إلّا أنّه لم يُسجّل أيّ غارات روسيّة منذ توقفها عصر اليوم مما يُرجّح أنّ الساعات القادمة قد تمهّد لعودة اتفاقية وقف التصعيد للعمل من جديد .

يذكر أنّ الغارات الجوّية طالت فجر اليوم بلدة قلعة المضيق غرب حماة، وقرى دلاك و عيدون و تلول الحمر جنوبها ، و مدينة كفرزيتا شمالها ، فيما ردّت فصائل المعارضة باستهداف مراكز و تجمعات قوات النظام في مدينتي سلحب و محردة غرب حماة بقذائف المدفعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات