• الأحَد

    تشرين الأول 2017

  • 22

حجاب من نيويورك ” نثني على الموقف الأمريكي الداعي لرحيل الأسد “

نشر في : سبتمبر 23, 2017 8:01 م

أثنى الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات على التصريحات الأمريكية الرسمية الأخيرة ، فيما يخص عدم إمكانية إبقاء بشار الأسد في المرحلة الانتقالية ، مشيداً أثناء اللقاء بتنامي الوعي الدولي بمخاطر الإبقاء على مسببات الأزمة دون استئصالها ، خاصة بعد ثبوت تورط الأسد باستخدام السلاح الكيمائي وغيره من الأسلحة المحرمة دولياً ضد الشعب السوري الأعزل .

وذلك خلال لقائه مع السيد ديفد ساترفيلد مساعد وزير الخارجية الامريكي مساء أمس الجمعة على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك .

و بيَّن حجاب أنّ الهيئة العليا للمفاوضات تتجه لتبني استراتيجية شاملة لجلبه و زمرته التي ثبت تورطها بارتكاب الجرائم بحق السوريين إلى العدالة و ضمان عدم إفلاتهم من العقاب .

و أكد حجاب ، خلال لقائه بالجالية السورية في أمريكا ، الجمعة ، أن الهيئة لن تتنازل عن حقوق الشعب السوري و مطالبه بنيل الحرية و الكرامة و إسقاط نظام الأسد، قائلاً: ” لا نملك حق التنازل عن مطالب شعبنا عن تضحياته .. منفتحون للتباحث بشأن كل ما من شأنه التخفيف من معاناة السوريين دون التنازل عن المبادئ ” ، و شدد على عدم قبول الأسد و زمرته كجزء من الحل السوري .

و أشار إلى أن الهيئة تواجه محاولات مستمرة من قبل النظام و حلفائه للطعن بمصداقيتها و التشكيك في مرجعيتها ، من خلال إنشاء جماعات تصف نفسها بأنها معارضة لكنها جزء من منظومة النظام مؤكداً بأن هذه القوى تعمل على : ” تأسيس جماعات مهجنة تنادي بشرعية النظام وتطعن في المبادئ الأساسية للمعارضة ، و تطالب في الوقت نفسه بالحصول على مقاعد متقدمة و حصص تمثيل غير واقعية في مفاوضات أستانة وجنيف ” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات