• الخَميس

    تشرين الثاني 2017

  • 23

تفاصيل معارك تحرير الشام شرق حماة اليوم، واعتذار أحرار الشام

نشر في : سبتمبر 23, 2017 11:00 م

تمكّنت ” هيئة تحرير الشام ” من التصدّي لمحاولة تقدم لقوات النظام على جبهة قرية أم حارتين في ريف حماة الشمالي الشرقي، اليوم السبت الثالث و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري .

و صرّح القائد العسكري في هيئة تحرير الشام ” أبو عبدالرحمن الديري ” لـ ” إباء ” هذا المساء أنّ : قوات النخبة صدّت تقدماً لقوات النظام على قرية أم حارتين، واستعادت السيطرة عليها، كما تمكّنوا من تدمير عربة ” BMP ” و قتل أكثر من عشرة جنود للنظام و جرح آخرين .

يأتي هذا بعد أن نشرت ” حركة أحرار الشام ” خبر استعادة سيطرتها على قرية أم حارتين بعد تقدم النظام إليها صباح اليوم، ثمّ اعتذر ، عمر خطاب ، الناطق العسكري للحركة عبر قناته بالتيليغرام، مساء اليوم عن الخطأ الذي صدر من حسابات الحركة عن استعادة السيطرة على تلك القرية، مبيناً أنّ ذلك حدث نتيجة مشاركة أفراد من الحركة في العمل على استعادة المناطق التي تقدم إليها النظام، ولم تكن هناك مشاركة رسمية من الحركة .

في حين استطاعت قوات النظام السيطرة على قرية ” قبيبات الهدى ” في ريف حماة الشمالي الشرقي بعد قصف مدفعي و جوّي عنيف اليوم ، طال كلاً من تل الطويلة و قرى ” أم حارتين – تفاحة – الطامة – أم حارتين – عب خزنة – دوما – قصر علي – عطشان – الرهجان – قصر ابن وردان ” بالريف الشرقي، بالإضافة إلى مدينتي اللطامنة و كفر زيتا وأطراف بلدة كفرنبودة شمالاً و بلدة قلعة المضيق غرباً كما و قرية دلاك جنوباً .

و في سياق متصل أوضح مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أنّ النظام بعد استعادته القرى التي تمكّنت هيئة تحرير الشام من السيطرة عليها في غزوة ” يا عباد الله اثبتوا ” الأخيرة شرق حماة، قام النظام بالتمدد اليوم ، للسيطرة على عدة قرى وصولاً إلى قرية عطشان لتأمين محيط المنطقة حيث سيطر على قرية ” قبيبات الهدى ” وشنّ هجوماً على قرية ” أم حارتين ” ، حيث اندلعت اشتباكات استطاعت الهيئة و فصائل أخرى من إرجاع القوى المقتحمة إلى مواقعها في التل الأسود و قرية قبيبات الهدى .

في حين تواردت أنباء عن إرسال العميد سهيل الحسن، لقوى من ميليشيا قوات النمر من معارك دير الزور لشنّ هجوم على مواقع المعارضة في ريف حماة بحسب إعلام النظام مع استمرار التصعيد الجوّي على الريف الحموي .

يذكر أنّ أحرار الشام و فصائل أخرى تمكّنت الليلة الماضية من قنص و قتل ستة عناصر لقوات النظام و جرح آخرين إثر محاولة تسلل في حاجز المداجن شمال بلدة حربنفسة بالريف الجنوبي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات