• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

درع الفرات توحّد كتلها العسكرية تمهيداً للتوسع في أرجاء سوريا !!

نشر في : سبتمبر 25, 2017 11:50 م

أعلنت غرفة عمليات حوار كلس التي تضم فصائل المعارضة العاملة في منطقة ” درع الفرات ” شمال شرق حلب في بيان مساء اليوم الاثنين الخامس و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري ، عن الاتفاق على توحّد كتل الفصائل الثلاثة تحت قيادة واحدة مشتركة و مجلس قيادة موحّد و مكوّن من ” فهيم عيسى ” رئيساً لمجلس القيادة و ” إبراهيم الهادي النجار ( أبو أحمد صفوة ) نائباً لرئيس المجلس و الملازم أول ” وائل الموسى ” قائداً عسكرياً، و ذلك بعد اجتماعات حثيثة بين الفصائل نظراً لما تمرّ به الثورة و لحساسية المرحلة الراهنة و الحاجة إلى وحدة الكلمة و رصّ الصفوف .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال ” أبو حفص شرقية ” قائد عسكري في ” أحرار الشرقية ” : إنّ توحد الكتل الثلاثة هو ” بداية لتوحد كامل لفصائل الجيش السوري الحرّ، و هذه الفصائل ستكون جاهزة للعمل العسكري ضد كلّ أعداء الثورة ، بما فيها قوات النظام و تنظيم الدولة و قوات سوريا الديمقراطية، وكلّ من يرهب و يحارب الشعب السوري ” .

و أضاف : أنّ ” فصائل ضمن القيادة المشتركة ستحارب في كافة أنحاء سوريا و ليس فقط في الشمال السوري و سيكون لها دور كبير في سوريا الغد، و ستكون في الجيش السوري الحرّ الموحّد ” .

و من جانبه النقيب ” أبو كنان الحمصي ” قائد ” لواء المغاوير ” أكد لوكالة ” ستيب ” أن التوحد جاء لتوحيد الجهود عسكريا من أجل تلبية متطلبات المرحلة القادمة و تهدف لمحاربة التنظيمات الإرهابية و القاعدة و الأحزاب الانفصالية و النظام المجرم بكافة أطيافه و هناك أهداف عسكرية محددة و تم وضع الخطط و الاستعداد لها و ربما أقربها عملية الدخول إلى ريف حلب السمالي و مدينة إدلب و ريفها بالاشتراك مع القوات التركية و يأتي هذا التوحيد بناء على توجهات كافة الفصائل و تأييدها لتشكيل نواة الجيش الوطني الموحد .

و في سياق متصل أفاد رئيس المكتب السياسي لفرقة الحمزة قوات خاصة السيّد ” محمد العبد الله ” في تصريح لـ ” ستيب الإخبارية ” بأنّ ” الكتل الثلاثة في الشمال السوري توحّدت ضمن كتلة واحدة لتكون مقدمة لنواة الجيش الوطني المزمع انعقاده و تشكيله خلال الأيام القليلة القادمة، مشيراً إلى أنّ التوحد اليوم سبقه قبل يومين تخريج الدفعة العسكرية الأولى للكلية الحربية التابعة لفرقة الحمزة ” ، و ذكر أنّ الفصائل المذكورة في البيان حالياً ليست ضمن أيّ عمل عسكري لكنّها جاهزة للقتال في أيّ منطقة سورية .

و الكتل الثلاثة هي :

1- كتلة السلطان مراد وتضم : ( فرقة السلطان مراد – لواء المعتصم – لواء السلطان سليمان شاه – لواء السلطان عثمان – الفرقة ٢٣ – الفرقة التاسعة – جيش النخبة – لواء صقور الشام – فرقة الحمزة – لواء صقور الشمال – ثوار الجزيرة – لواء المغاوير – لواء الشمال – جيش الأحفاد – حركة أحرار الشام – جيش الإسلام ) .
2- كتلة النصر وتضم : ( فرقة الصفوة – أحرار الشرقية – الفوج الأول – الفوج الخامس – جبهة الأصالة والتنمية ) .
3- كتلة الجيش الوطني وتضم : ( لواء السمرقند – لواء المنتصر – لواء محمد الفاتح – لواء الوقاص – اللواء السادس ) .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات