• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

روسيا تستخدم المجال الجوي التركي موقعة مجازر جديدة في إدلب

نشر في : سبتمبر 30, 2017 12:01 ص

قُتل عشرات المدنيين و جُرح آخرون نتيجة القصف العنيف والمكثف من قبل الطائرات الروسية على مدينة إدلب وريفها ، اليوم الجمعة التاسع والعشرين من سبتمبر/أيلول الجاري، حيث شنت حملة قصف غير مسبوقة تجاوزت المئة غارة جوّية و تركزت على البلدات و المدن الحدودية مع تركيا بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب .

وأفاد مراسلنا بأنّ الطيران الحربي استخدم المجال الجوي التركي عدة مرات في قصفه لمدينة إدلب ، وأسفر القصف عن حدوث عدد من المجازر في المدينة ، حيث ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة في بلدة حارم شمالا راح ضحيتها أكثر من تسعة مدنيين جلّهم نساء وأطفال ، وسقوط عشرات الجرحى ، كما قُتلت امرأتان وطفل في بلدة التمانعة جنوباً، ومدني في مدينة ادلب ، إضافة لخسائر مادية كبيرة منها دمار مدرسة في قرية قورقنيا بشكل كامل ، فيما قتل أكثر من عشرين مدنياً في بلدة أرمناز شمالاً كحصيلة أولية للمجزرة التي ارتكبتها الطائرات الروسية في المدينة قبل قليل ، ولا تزال عشرات الجثث عالقة تحت الأنقاض، حيث استهدفت غارة جوية بستة صواريخ دفعة واحدة على أرمناز هذه الليلة، و أنباء عن مجزرة أخرى .

فيما تعرضت مدينة جسر الشغور و ريفها لعدة غارات و ألقت مروحيات النظام عشرات البراميل المتفجرة على بلدات ريف جسر الشغور الغربي ما تسبب بوقوع إصابات، كما أعلن المجلس المحلي في مدينة جسر الشغور أنها منكوبة نتيجة حملة القصف المكثفة التي تتعرض لها .

و استهدفت الغارات أيضاً ” الطبايق – بسنقول – البارة – بزابور بجبل الزاوية – خان شيخون – كفرجالس الهبيط – معرة النعمان – كفرنبل – حيش – التمانعة – إحسم – تل منس – سفوهن – وادي الضيف – معرة النعمان ” جنوب إدلب ، و بلدة تل مرديخ و مدينة سراقب شرق إدلب و بلدة ترمانين و مدينة سرمين شمالها، وتعرضت بلدة الهبيط المنكوبة لعدة قذائف مدفعية.

كما تم إلغاء صلاة الجمعة في عدة مناطق منها ” جسر الشغور – بداما – دركوش – زرزور – سرمين – ترمانين – تلمنس ومناطق أخرى ” و تم تعليق دوام المدارس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات