• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

مجازر شرق دير الزور متوالية وقصف البوليل متواصل

نشر في : سبتمبر 30, 2017 11:59 م

تشهد بلدة البوليل في ريف ديرالزور الشرقي، قصفاً جوياً متواصلاً لطائرات روسيا و الأسد و التحالف، و تسببت الغارات الروسيّة ليلة أمس بوقوع مجزرة راح ضحيتها أكثر من ثمانية عشر قتيلاً و العديد من الإصابات في صفوف المدنيين، فضلاً عن تدمير خمسة و سبعين منزلاً بالكامل و عدد من المحالّ التجارية والمدارس، و تأتي أهمية البلدة لقربها من مطار دير الزور العسكري، كما تحوي عدداً كبيراً من النازحين من القرى المجاورة كبلدة المريعية .

و بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ديرالزور أنّ الطيران الروسي جدّد اليوم السبت الثلاثون من سبتمبر/أيلول الجاري، قصفه لبلدة البوليل، مستهدفاً أحياء وريدة و البوهلاهل و الدللو و الدوانم و زور عرب، حيث تجاوز عدد الغارات المئتي غارة منذ ليلة أمس و حتّى هذا المساء، كما طال قرية الطوب المتاخمة للبلدة أكثر من 27 غارة بينها محمّلة بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً .

وفي سياق متصل قال مراسلنا إنّ مجزرة جديدة راح ضحيتها تسعة قتلى أغلبهم نساء و أطفال كحصيلة أولية و عشرات الجرحى نتيجة غارات روسيّة استهدفت، مساء اليوم ، بلدة بقرص فوقاني في الريف الشرقي وسط حركة نزوح كثيفة تشهدها البلدة باتجاه البادية و نهر الفرات .

كما قُتل فجر اليوم عشرة مدنيين و جرح آخرون في مدينة البوكمال نتيجة غارات جوّية شنّتها طائرات التحالف الدولي استهدفت أحياء سكنية داخل المدينة ، و قُتل ثلاثة أشخاص في بلدة الصالحية بالقرب من مدخل مدينة ديرالزور الشمالي نتيجة غارات جوية شنتها طائرات روسية على البلدة ، و طال القصف الروسي أيضاً قرية مراط و مدينة الميادين في الريف الشرقي .

من جانب آخر تستمر الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في بلدة مراط شرق ديرالزور ، في محاولة من الأخير التقدم باتجاه البلدة بالتزامن مع غارات روسيّة وقصف مدفعي مكثّف يستهدف محاور الاشتباكات في المنطقة ، فيما سيطرت قوات سوريا الديموقراطية، صباح اليوم، على حقل الجفرة النفطي قرب بلدة الصور شمال شرق دير الزور، بعد معارك مع التنظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات