• السَبْت

    تشرين الأول 2017

  • 21

روسيا توقع ضحايا بينهم سجناء شرق دير الزور، وداعش يتقدم بالمدينة

نشر في : أكتوبر 1, 2017 11:57 م

ارتكبت الطائرات الروسية اليوم الأحد الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، مجزرتين جديدتين ، في بلدتي البوليل و الطوب في ريف دير الزور الشرقي ، راح ضحيتهما عشرين قتيلاً و عدد من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دير الزور .

و قال مراسلنا : إنّ ما لا يقل عن عشرة مدنيين معتقلين لدى تنظيم الدولة قُتلوا في بلدة البوليل بعد قيام الطائرات الروسية باستهداف المنزل الذي كان يحتجزهم التنظيم داخله ، كما قُتل عشرة مدنيين بينهم نساء و أطفال في بلدة الطوب ، إثر قصف البلدة بعدة غارات روسيّة ، في حين سقط أربعة قتلى بينهم طفلين ، كحصيلة أولية لغارات جوية شنّتها الطائرات الروسية على مدينة الميادين شرق دير الزور و التي تركّزت في محيط مشفى الحماد و نقابة المعلمين و أدت لحدوث دمارٍ واسعٍ بمنازل المدنيين .

أيضاً تعرّضت معظم قرى و بلدات الريف الشرقي منذ فجر اليوم ، لقصف عنيف و مكثّف من قبل الطائرات الروسية ، حيث طال القصف كلّاً من ” المريعية – البوعمر – الطابية – موحسن – البوليل – الطوب – بقرص – الصبحة – العشارة ” وسط حركة نزوح كبيرة للمدنيين تشهدها المنطقة منذ عدة أيام .

و في السياق العسكري تمكّن تنظيم الدولة ، اليوم ، من السيطرة على منطقة ” جبل العمال ” في مدينة دير الزور ، وذلك بعد قيام مجموعة انغماسية تابعة له بمباغتة قوات النظام المتمركزة على الجبل ، حيث تسلّلت مجموعات تابعة للتنظيم من جهة الجمارك لتُعلن بعدها السيطرة على المنطقة، في حين تستمر المعارك بين التنظيم و النظام في بلدتي مراط و المريعية في الريف الشرقي بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي يستهدف محاور الاشتباكات .

وعلى صعيد آخر قامت الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية باعتقال ياسر الدحلة القيادي في مجلس ديرالزور العسكري و أربعة من معاونيه، بحجة عدم التزامه العسكري و تجاهله اتصالات و أوامر قيادة المجلس وتخلّفه عن جبهات القتال ضد تنظيم الدولة ضمن حملة عاصفة الجزيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات