• الجُمُعة

    تشرين الأول 2017

  • 20

ارتفاع كبير بأعداد الضحايا ونسبة الدمار شرق دير الزور بتوقيع روسيا

نشر في : أكتوبر 2, 2017 10:47 م

قُتل و جرح عشرات المدنيين في محافظة دير الزور، اليوم الاثنين الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، نتيجة غارات جوية شنّتها الطائرات الروسية على أماكن متفرقة في ريف دير الزور .

و أفاد مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة بأنّ الطائرات الروسية ارتكبت فجر اليوم الاثنين، مجزرة جديدة في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي ، أودت بحياة أحد عشر مدنياً ، وسقط عدد كبير من الجرحى، بعد استهداف محيط مسجد فاطمة الزهراء وحي المساكن في المدينة بعدد من الغارات الجوية .

و في الريف الشرقي أيضاً قُتل عشرة مدنيين غالبيتهم من النساء و الأطفال في بلدة “بقرص فوقاني” ، نتيجة غارات جوّية روسيّة استهدفت منازل المدنيين عصر اليوم، بينما تعرضت بلدة محكان لغارات جوّية مماثلة أدت لمقتل أربعة مدنيين و سقوط عدد من الجرحى، كما و تعرضت بلدات ” البوليل – حطلة – الصالحية – مراط – مظلوم – خشام – جديد بكارة – جديد عكيدات – الزباري – بقرص – سعلو – الطوب – صبيخان – موحسن ” لقصف مماثل، وطالت الغارات وبلدة محيميدة في الريف الغربي .

و في سياق متصل أشار مراسلنا إلى تعرض مدينة “الميادين” ، لأكثر من عشرين صاروخاً و برميلاً متفجراً منذ صباح اليوم وحتّى الساعة ، كما تسببت الغارات بتوقف أغلبية خطوط الاتصال الأرضيّة عن العمل نتيجة تعرض مبنى البريد و الكابلات الأرضية للقصف الجوي ، وشهدت المدينة حركة نزوح كبيرة للأهالي بسبب حدة القصف الجوّي .

و على الصعيد العسكري، لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في بلدة المريعية في الريف الشرقي ، في حين قامت قوات النظام بسحب عدة أرتال من عتادها و عناصرها من الريف الغربي ( شامية ) باتجاه مواقع سيطرتها داخل المدينة و محيطها دون معرفة الأسباب .

الجدير ذكره أنّ محافظة دير الزور تشهد ارتفاعاً كبيراً في عدد الضحايا المدنيين و في نسبة الدمار ، نتيجة استمرار القصف الجوّي العنيف و المكثف الذي تشنّه الطائرات الروسية و طائرات التحالف الدولي على المحافظة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات