• الأحَد

    تشرين الأول 2017

  • 22

بوتين : سنواصل جهودنا لتسوية الوضع في سوريا وندعم إصلاح الأمم المتحدة

نشر في : أكتوبر 3, 2017 9:15 م

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أنّ اتفاق مناطق خفض التوتر في سوريا خلق ظروفاً لتحريك الحوار السياسي .

و أكد بوتين خلال مراسم تسليم سفراء عشرين دولة أجنبية ، بينهم السفير الأمريكي جون هانتسمان ، أوراق الاعتماد في الكرملين ، أنّ موسكو ستواصل جهودها لتسوية الوضع في سوريا قائلاً : ” كما تعلمون، فإنّه تم في إطار مفاوضات أستانا التوصل إلى اتفاق حول إقامة مناطق خفض التوتر الأربعة في سوريا ، و ذلك بمشاركة الدول الضامنة – روسيا و إيران و تركيا – و بدعم من قبل العديد من الدول “.

و أضاف : أنّ ” الاتفاقات هذه تُهيء الظروف للمضي قُدماً نحو تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 على أساس الحوار المباشر بين الحكومة و المعارضة و توحيد جهودهما من أجل القضاء على وكر الإرهابيين بأسرع وقت وإحلال السلام والحفاظ على وحدة سوريا ” .

و دعا الرئيس الروسي جميع الدول للمشاركة في العمل على إزالة الألغام في سوريا و إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان البلاد ، و قال : إنّ ” المهمّة العاجلة اليوم تتمثل في زيادة تقديم المساعدات الإنسانية و إزالة الألغام في المناطق المحررة .. وعلى جميع من يرغب بإخلاص في إحلال السلام بسوريا و لشعبها وفي عودة اللاجئين إلى بيوتهم ، الانضمام و دون شروط مسبقة إلى هذه العمليات تحت إشراف الأمم المتحدة ” .

و من جانب آخر أكد بوتين دعم موسكو لإصلاح الأمم المتحدة ، بقوله : ” روسيا متمسكة بمهمة رفع فعالية هيئة الأمم المتحدة ، و ندعم ضرورة إصلاحها و تكييفها لمتطلبات اليوم .. و نعتبر أنّ من المهم أن تكون أيّ تغيرات نوعية في عمل المنظمة مدروسة ، و تنفّذ على أساس توافق واسع لأعضاء المجتمع الدولي ، و إن لم يكن هناك توافق تام “.

المصدر: ( وكالات روسية )

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات