• الأحَد

    تشرين الأول 2017

  • 22

استقالة وزيرة الدفاع الهولندية بسبب مقتل جنديين في مالي

نشر في : أكتوبر 4, 2017 1:00 م

قدّمت وزيرة الدفاع الهولندية، جانين هنيس، استقالتها أمس الثلاثاء، بعدما خلص تحقيق إلى وجود تقصير خطر خلّف مقتل جنديين هولنديين من القبعات الزرق في مالي و إصابة ثالث في انفجار عرضي لقذيفة هاون خلال مهمة تدريب في مدينة كيدال شمال شرقي مالي في تموز / يوليو العام 2016 .

و قالت الوزيرة في ختام جلسة مناقشة عقدها مجلس النواب على مدى أكثر من أربع ساعات : ” أنا مسؤولة سياسياً و أتحمّل مسؤوليتي .. سأغادر منصبي كوزيرة للدفاع ” مضيفةً : ” في مرات عديدة لم يتم الإقرار بما فيه الكفاية بمخاطر السلامة أو تقييمها كما ينبغي و قد شكّلت عوامل بشرية و غير بشرية مجتمعة سياق الأحداث المأسوية ” .

و تأتي استقالة الوزيرة الأساسية في حكومة رئيس الوزراء الليبرالي مارك روتي قبل أيام من تشكيل حكومة جديدة كانت من المتوقع أن تشغل فيها هنيس موقعاً أساسياً .

و تشارك هولندا منذ نيسان / أبريل 2014 في البعثة الأممية التي انتشرت في مالي في تموز / يوليو 2013، عبر نحو 400 جندي و أربع مروحيات من طراز ” أباتشي ” و ثلاث مروحيات نقل من طراز ” شينوك ” ، في مهمة مددتها الحكومة الهولندية لغاية نهاية 2018.

و كانت فرنسا قد بادرت بتدخل عسكري دولي ضد مجموعات متطرفة بدأ في كانون الثاني (يناير) 2013 ولا يزال مستمراً، و سيطرت هذه المجموعات المرتبطة بتنظيم ( القاعدة ) على شمال مالي لنحو عشرة أشهر قبل أن تتشتت جرّاء التدخل العسكري، لكن لا تزال مناطق بكاملها خارج سيطرة القوات المالية والأجنبية وتشهد هجمات بصورة متكررة .

يشار إلى ازدياد الهجمات خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، مع تكبد القوات المالية خسائر جسيمة، و قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش : إنّ الهجمات في مالي تضاعفت مئة في المئة منذ حزيران / يونيو الماضي، و الوضع الأمني ” ساء بشكل ملحوظ في هذا البلد الواقع غرب أفريقيا “، و من المتوقع أن يبحث مجلس الأمن غداً الأزمة في مالي .

المصدر ( أ ف ب )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات