• الأحَد

    تشرين الأول 2017

  • 22

أردوغان: نتّخذ خطوة جديدة لتحقيق الأمن بإدلب توسيعاً لـ”درع الفرات”

نشر في : أكتوبر 7, 2017 1:05 م

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان : إنّنا في عملية درع الفرات قضينا من خلالها على عدد من الإرهابيين، و سنخطو خطوة نحو محافظة إدلب لتكون مكاناً آمناً للسوريين، بالرغم من كل المحاولات التي تريد منعنا من ذلك ” .

و أضاف أردوغان في كلمة له في الاجتماع التشاوري والتقييمي لحزب العدالة والتنمية المنعقد في ولاية أفيون، ظهر اليوم السبت السابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري : ” نتّخذ خطوة جديدة لتحقيق الأمن في إدلب في إطار توسيع عملية ” درع الفرات “، وهناك تحركات جدّية اليوم في إدلب ستستمر خلال المرحلة القادمة ” .

و أكد أردوغان على أنّ ” الجيش التركي لم يدخل إلى إدلب ولا توجد قوات له هناك، إلى الآن، إنّما الجيش السوري الحرّ هو من يدير العملية العسكرية هناك، و بالنسبة لإدلب فنحن مسؤولون عن حمايتها من الداخل و روسيا ستحميها من الخارج ” مشيراً إلى أنّ مدن تركيا الجنوبية ستتعرض للخطر إذا سمحت تركيا للإرهابيين بالوصول للمناطق الحدودية، قائلاً : ” لذلك سنحمي مواطنينا و المواطنين السوريين ، و مهما كانت الظروف، لا يمكننا أن نترك إخواننا الهاربين من حلب إلى إدلب بمفردهم، بل علينا أن نمد يدنا إليهم، وقد اتّخذنا الخطوات اللازمة لذلك ” .

و في سياق متصل أكد مراسلو وكالة ” ستيب الإخبارية ” في إدلب أنّه لم يدخل أيّ جيش أو قوّة عسكرية إلى المحافظة حتّى الساعة لكنّها مجرد تحضيرات لبدء معركة مرتقبة، و تم فتح حواجز عسكرية في بلدة كفرلوسين الحدودية مع تركيا شمال إدلب .

يذكر أنّ ” فرقة الحمزة قوات خاصة ” نفت في بيان مساء أمس توجّه مقاتليها إلى إدلب و أكد رئيس مكتبها السياسي ” محمد العبد الله ” لـ ” ستيب ” أنّ المقطع المتداول على مواقع التواصل قديم، لكن بكلّ الأحوال نحن كفرقة جاهزون للدفاع عن ثورتنا و أهدافها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات