• السَبْت

    تشرين الأول 2017

  • 21

تحرير الشام تشتبك مع داعش عقب تسلله إلى مواقعها شرق حماة !!

نشر في : أكتوبر 9, 2017 1:02 م

خرجت اليوم الاثنين التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، دفعة جديدة من أهالي قرى ناحية عقيربات والمتواجدين في منطقة وادي العذيب، شرقي حماة باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام” بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة “علي أبو الفاروق” .

 

و قال مراسل الوكالة إنَّ “اشتباكات متقطعة اندلعت بين هيئة تحرير الشام وعناصر من تنظيم الدولة كانوا قد تسللوا بين الأهالي المدنيين الذين خرجوا اليوم باتجاه مناطق سيطرة المعارضة ، وبحسب “شهود” من الأهالي فإنَّ التنظيم خرج بثلاث دبابات وعدد من السيارات المثبت عليها أسلحة ورشاشات ثقيلة .

و ذكر مراسلنا أنَّ مفاوضات تجري حالياً بين هيئة تحرير الشام وتنظيم الدولة عقب سيطرة الأخير على قرى “جاكوزيا و سرحا” في محيط بلدة الرهجان بريف حماة الشرقي، كما استقدمت الهيئة تعزيزات إلى المنطقة ، بالتزامن مع نزوح بعض العوائل المدنيين من المناطق التي يتواجد بها عناصر التنظيم.

 

و أشار مراسلنا إلى أنها “المرة الاولى التي يخرج بها  التنظيم من مناطق سيطرته بالسلاح الثقيل إلى مناطق سيطرة المعارضة رغم وجود العديد من حواجز قوات النظام في المنطقة .

و نشر عدد من قيادات هيئة تحرير الشام عبر معرفاتها على التلغرام أنَّ “دخول عناصر التنظيم جاء بعد التقدم الذي أحرزته قواتهم في ريفي إدلب وحماة وخصوصاً على جبهة أبو دالي شمال شرق حماة .

يذكر أنّ عدة دفعات قد خرجت من منطقة وادي العذيب في الآونة الأخيرة بشكل مجموعات وفي أوقات متأخرة من الليل، وقد سُجّل مقتل عدد منهم نتيجة نقص الماء و الغذاء و الدواء و إصابة آخرين بأمراض و فقدان بعض المدنيين الذين أضاعوا طريق الخروج، كما قصفت قوات النظام تجمع النازحين في منطقة وادي العذيب أكثر من مرة وأوقعت ضحايا في ظل أوضاع مأساوية تعصف بهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات