• الجُمُعة

    كانون الأول 2017

  • 08

داعش يقتحم مدارس تسيل غرب درعا و يحرق كتب الطلاب و حقائبهم !

نشر في : أكتوبر 9, 2017 4:53 م

اقتحم جيش خالد بن الوليد المبايع لـ  تنظيم الدولة ، اليوم الاثنين التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مدارس بلدة تسيل في ريف درعا الغربي .

و بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا بأن “جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة قام باقتحام مدارس بلدة تسيل بعد قيام الأهالي بفتحها ، وقام عناصر “جيش خالد” بطرد الطلاب و حرق الكتب و إجبار الطلاب على حرق حقائبهم ” .

وأشار مراسلنا إلى أنَّ ” جيش خالد ” ، قام قبل أيام بإغلاق كافة المدارس ومَنع الطلاب من الإلتحاق بها للتعليم ، بعد رفض المعلمين لاتباع مناهجهم في المدارس ، مما جعل الأهالي يخرجون عن صمتهم ، ويخرجون بمظاهرات حاشدة طالبت بخروج عناصر التنظيم وفتح المدارس ، فيما قام عناصر “الجيش” بمواجهة المتظاهرين واعتقال عدد منهم بينهم وجهاء من بلدة تسيل .

و كانت بلدة تسيل قد شهدت لأول مرة  في نهاية شهر أيلول/سبتمبر الفائت ، خروج نساء البلدة في مظاهرة حاشدة طالبت بفتح المدارس ، بسبب منع مقاتلي تنظيم الدولة للطلاب و الطالبات من الذهاب إلى المدارس مع بدء العام الدراسي الحالي .

يُشار أن “لواء شهداء اليرموك” و ” حركة المثنى الإسلامية ” ، المتهمين بمبايعة تنظيم الدولة اندمجا العام الماضي تحت مسمى جيش خالد بن الوليد و ذلك في منطقة حوض اليرموك ، حيث ذكر بيان مشترك وقتها أن الاندماج يأتي بهدف التصدي لـ ” محاولات الغدر والخيانة من أيادي المرتدين الغادرة وسيكون منطلق عمل الأمن الداخلي من المحكمة الإسلامية ” .

ويسيطر “جيش خالد بن الوليد” على منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي ، وشن في مطلع شهر شباط الماضي هجوماً مباغتاً على مواقع الجيش الحر في المناطق المحيطة ، مستغلاً انشغال الفصائل في معاركها مع الميليشيات الأجنبية في حي المنشية ، وسيطر على مناطق أبرزها ” بلدة تسيل و تل الجموع و بلدة جلين و الشركة الليبية و سحم الجولان ” .

 

صورة من الارشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات