• الجُمُعة

    تشرين الأول 2017

  • 20

أردوغان : دخلنا إدلب لحماية المدنيين ولا يحق لأحد محاسبتنا

نشر في : أكتوبر 13, 2017 4:01 م

أكّد الرئيس التركي، رجيب طيب أردوغان، أن تركيا ستدافع عن السوريين في مدينة إدلب وعفرين بريف حلب بكل أطيافهم وأعراقهم.

وقال “أردوغان” خلال كلمة له أمام رؤساء أفرع حزب العدالة والتنمية، اليوم الجمعة ، إنَّ الهدف من عملية إدلب هو حماية المدنيين الفارين من القصف والموت في حلب، مضيفاً: “تقع مسؤولية تاريخية على عاتقنا، فإدلب تحتوي على مدنيين فرّوا من حلب، مدنيين هُجّروا من حلب وواجهوا الموت فيها، ونحن نسعى إلى حمايتهم”.

وأشار الرئيس التركي إلى أنَّ بلاده ستواصل دفاعها عن التركمان والعرب وكافة الأعراق في إدلب دون التمييز بينهم، مضيفاً بأنَّ مدينة عفرين تحتوي على مواطنين أكراد وأعراق متعددة تناضل ضد الوحدات الكردية”.

واعتبر “أردوغان” أنَّه لا يحق لأحد انتقاد تدخل تركيا في إدلب لأنها تتحرك من منطلق أمنها القومي، قائلًا “نحن من لدينا حدود مع سوريا يبلغ طولها 911 كيلومترًا، ونحن من يتعرض للتهديد في كل لحظة، فلا يحق لأحد أن يحاسبنا على اتخاذنا التدابير الأمنية”.

وكانت أرتال من الجيش التركي دخلت برفقة “هيئة تحرير الشام” إلى المناطق المحيطة بمدينة عفرين بريف حلب الغربي، اليوم الجمعة، وذلك ضمن اتفاق “خفض التصعيد” الذي وقع مؤخرًا وضم محافظة إدلب.

ويرى مراقبون أنَّ التدخل التركي في الشمال السوري، يعود إلى نية أنقرة تحجيم “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” وصد محاولاته في تحقيق الاتصال الجغرافي بين الكانتونات الثلاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات