• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

قرار قد يقضي على مابقي من التجارة في حلب، و5000 عامل بلا عمل!!

نشر في : أكتوبر 15, 2017 11:44 م

أكثر من خمسة آلاف عامل متوقفون عن العمل و يعانون أوضاع معيشية صعبة، بعد توقف العديد من مصانع الأقمشة و النسيج عن العمل في مدينة حلب منذ ثلاثة أيام .

و قالت مراسلة وكالة ” ستيب الإخبارية ” في حلب : إنّ معامل النسيج في مدينة حلب تفاجأت بصدور قرار مساء يوم الخميس الفائت، من قبل وزارة الاقتصاد التابعة لنظام الأسد، قد يؤدي لإيقاف أكثر من مئة معمل للنسيج في المدينة عن العمل، فقد سمحت وزارة الاقتصاد باستيراد القماش ( الصيني و التركي ) لضخه في الأسواق المحلية مما سيؤثر حتماً على معامل النسيج المنتشرة في حلب .

و أضافت مراسلتنا أنّ أصحاب المعامل يتهمون وزارة الاقتصاد بالتواطؤ مع بعض التجار المتنفذين للسماح لهم باستيراد القماش من الخارج في مقابل بضعة ملايين من الليرات يجنونها، مما يهدد آلاف العائلات بتوقف مصدر رزقها، مشيرة إلى أن معامل النسيج المنتشرة في حلب كانت تغطي معظم احتياجات السوق المحلية دون الحاجة لاستيراد أي قماش من الخارج .

و حسب مواليين للنظام أنّ مئة و عشرين مصنعاً للنسيج قد توقفوا عن العمل في منطقة العرقوب الصناعية في حلب .

و في سياق متصل قال فارس الشهابي رئيس إدارة غرفة الصناعة في حلب و عضو مجلس الشعب، على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم الأحد : ” هل تظنون أننا كنا نمزح أو نلعب عندما لقبنا أردوغان بلص حلب و تحديناه لسنوات..؟! هل فعلنا كل ذلك من أجل أن تدمروا صناعتنا و مدينتنا أمام أعيننا دون أن نفعل شيء..؟! ” ؛ و تساءل : ” بعد التضحية بمعظم معامل النسيج الوطنية بحجة الاستيراد، هل أدت قرارات تخفيض أسعار الأقمشة المستوردة إلى تخفيض أسعار الألبسة في الأسواق، و إلى تحقيق قفزة نوعية في صادرات الألبسة..؟! “.

 

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-10-08 05:56:50Z | | øÔ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات