• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

حسون يخاطب زهر الدين بجنازته “أنت زهرة فوّاحة تزهر لدين الإسلام”

نشر في : أكتوبر 20, 2017 11:34 م

شيّعت قوات النظام اللواء ” عصام زهر الدين ” الملقب بـ ” أبي يعرب ” قائد قوات النظام في دير الزور اليوم الجمعة العشرون من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بحضور شعبي و رسمي في الملعب البلدي بمدينة السويداء و استمرت مراسم تشييعه من الساعة الحادية عشرة وحتّى الواحدة ظهراً تخلّلها إطلاق نار كثيف، ثمّ دُفن في قريته الصورة الكبيرة .

و خلال مراسم التشييع تحدث مفتي نظام الأسد، أحمد بدر الدين حسون، عن مكالمة هاتفية بينه و بين زهر الدين قبل أسابيع، قال له : ” اشتقت إلى السماء يا سماحة المفتي .” و تابع: ” قلت له، مهلاً، فأمامك البوكمال، و أمامك الحدود، فقال لي، ربيّت أشبالاً، و ربيّت رجالاً، إن صعدت إلى السماء، فسيكون دمي هو النور و الضياء”.

و أضاف حسون : ” نعم، الآن في السماء، تلتقي بكل أبطالنا، و بكل أطفالنا، بكل شهدائنا و أردف مخاطباً زهر الدين : ” إذا التقيت بساري، وسارية ( ابن حسون قُتل خلال الثورة)، فقل لهما، الأرض قد حميناها، و العرض قد قدسناه، و الأرض تطهرت بدمائنا، فكل أراضي الكون تطهر بالماء، إلا أرض سوريا، طهرناها بالدماء”.

و أثنى حسون على “أخلاق” عصام زهر الدين، المتهم بارتكاب مجازر إبادة جماعية في مناطق مختلفة بسوريا و تصويره مع التمثيل بالجثث، كنت عصاماً في أخلاقك في منهجك في بيئتك، فإذا بك زهرة فوّاحة تزهر في أرض الشام و لمن تزهر؟ تزهر لدينٍ باركته السماء و شرّفه الأنبياء ” .

يذكر أنّ القيادي زهر الدين قد قُتل أول أمس الأربعاء جرّاء انفجار لغم أرضي لتنظيم الدولة في منطقة حويجة صكر بمدينة دير الزور، ثم نُقل جثمانه إلى دمشق، لكن تضاربت الروايات حول مقتله حيث اتهم كثيرون النظام بتصفيته كما فعل بقيّاديين سابقاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات