• الخَميس

    تشرين الثاني 2017

  • 23

كيف استعاد الأسد مدينة القريتين وأين اتجّه مقاتلو داعش؟!

نشر في : أكتوبر 21, 2017 5:45 م

استعادت قوات النظام سيطرتها ، اليوم السبت الحادي و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، على مدينة ” القريتين ” في ريف حمص الشرقي، بشكل كامل، مع تقدم القوات باتجاه مزارع المدينة من أجل تأمين المدينة و محيطها من تنظيم الدولة .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص الشرقي : إنّ قوات النظام اقتحمت مدينة القريتين من ثلاث جهات صباح اليوم، واندلعت اشتباكات متقطعة وسط تحليق مكثّف للطيران الحربي في سماء المدينة ، ثمّ دخلت الأحياء الشمالية للمدينة القريتين و تقدمت باتجاه المدينة في ظل انسحابات لتنظيم الدولة من المدينة .

فيما تمكّنت قوات النظام من إنقاذ مدير الناحية الرائد نزيه أحمد، و عائلته بعد أن كان مختبئاً داخل أحد منازل أهل القريتين، و تواردت أنباء عن خطف تنظيم الدولة للعديد من الشبان وبعض الموالين للنظام أثناء انسحابه ومن المحتمل أن ينسحب التنظيم باتجاه مدينة البوكمال أو إلى جبال المحسا و ذلك ضمن اتفاق سرّي بين النظام و التنظيم .

الجدير ذكره أنّ تنظيم الدولة سيطر على مدينة القريتين ، مطلع الشهر الحالي ، بعد عملية تسلل نفذها مقاتلوه حيث فرض التنظيم حصاراً على أكثر من عشرة آلاف مدني في المدينة ، كما و قطعت قوات النظام الاتصالات عن المدينة و محيطها وأصبحت المدينة معزولة عن العالم الخارجي وسط مناشدات لإنقاذ المحاصرين ، لتبدأ بعدها قوات النظام بشنّ هجمات عديدة من محاور المدينة الشمالية و من منطقة الرميلة الشرقية و جبل جبيل ، مستخدمة السلاح المدفعي و الجوّي الذي استهدف محيط المدينة طوال الفترة الماضية ، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل حيث دافع التنظيم بالمفخخات كان آخرها تفجير مفخخة يوم أمس أدت إلى وقوع قتلى من بينهم ضابط برتبة العقيد المدعو ” خالد عبد الله المفرج ” بالإضافة إلى قتلى و جرحى سقطوا خلال تلك الهجمات ، في حين قتل التنظيم و اعتقل العديد من أهالي القريتين بحجة مولاتهم للنظام عند دخوله إلى المدينة ، فيما قتل أبرز قيادي لدى التنظيم في حمص المدعو ” بسام الدخيل ” المعروف باسم “أبو عبد الرحمن بشائر” .

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://e.top4top.net/p_659m98t61.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات