• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

وفد تركي يزور “الشيخ عقيل” الاستراتيجية برفقة الزنكي للمرة الأولى

نشر في : أكتوبر 22, 2017 2:20 م

قام وفد عسكري تركي، اليوم الأحد الثاني و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، بزيارة منطقة ” الشيخ عقيل ” الاستراتيجية في ريف حلب الغربي، و المطلّة على ريف مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية من جهة و بلدتي نبل و الزهراء الخاضعتين لسيطرة النظام و ميليشياته الأجنبية في ريف حلب الشمالي من جهة أخرى، وذلك برفقة أفراد من ” حركة نور الدين الزنكي ” التابعة لقوات المعارضة، كون المنطقة خاضعة لسيطرتها .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال النقيب ” عبد السلام عبدالرزاق ” المتحدث العسكري باسم ” حركة نور الدين الزنكي ” : إنّ الوفد العسكري التركي مكوّن من ثلاث سيّارات تقلّ ضباطاً أتراك، دخل إلى منطقة الشيخ عقيل الجبلية التي يتواجد فيها نقاط رباط للحركة على جبهات مدينة عفرين ومناطق بريف حلب الشمالي، في حوالي الساعة التاسعة صباح اليوم برفقة قوّة من الزنكي، بهدف استطلاع نقاط مراقبة، وقام الوفد باستطلاع نقاط بالشيخ عقيل القريبة من بلدة ” قبتان الجبل ” الواقعة تحت سيطرة حركة نور الدين الزنكي، لكن لم يتم الاتفاق على آلية الانتشار أو الكيفية إنّما فقط مهمة استطلاعية بزيارة اليوم ثمّ توجّه الوفد إلى مدينة عندان و بلدة الطامورة شمال حلب.

و أشار النقيب إلى أنّها المرّة الأولى التي يتمكّن الوفد التركي بزيارة منطقة الشيخ عقيل، وذلك بعد تعثر دخوله مرّتين آخرها في السابع عشر من الشهر الجاري، بسبب إيقافهم من قبل حاجز ما يُسمّى ” الاتحاد الشعبي ” و هو للمدنيين من أبناء المنطقة، حيث قام باحتجاز مندوب الزنكي الشيخ حسام الأطرش لعدة ساعات أثناء محاولته التفاوض مع حاجز الاتحاد لأجل السماح بدخول الوفد برفقته و رفقة هيئة تحرير الشام، وذلك بعد وساطة وجهاء من المنطقة .

يذكر أنّ الجيش التركي بدأ بمهمات استطلاعية في مناطق إدلب و غربي حلب، في الثامن من الشهر الحالي، كما بدأ نشر نقاط مراقبة في محافظة إدلب منذ الثاني عشر من أكتوبر الجاري ، في إطار اتفاق أستانة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات