• الجُمُعة

    تشرين الثاني 2017

  • 17

تحرير الشام تواصل تقدّمها شرق حماة وتخسر عناصراً بغارة روسيّة

نشر في : أكتوبر 22, 2017 3:00 م

 

تواصل ” هيئة تحرير الشام ” استعادة مناطقها التي سيطر عليها تنظيم الدولة مؤخراً في ريف حماة الشرقي، حيث تمكّنت اليوم الأحد الثاني و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، من استعادة السيطرة على قريتي ” الشحاطية و جب أبيض ” بعد اشتباكات مع ” تنظيم الدولة ” .

و في سياق متصل قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حماة : إنّ غارة روسيّة استهدفت، صباح اليوم، مقرّاً لهيئة تحرير الشام في محيط بلدة الرهجان شرق حماة، مما أسفر عن مقتل تسعة من عناصرها و إصابة آخرين، مشيراً إلى أنّ المقرّ الذي تم استهدافه هو نقطة انطلاق العناصر لقتال تنظيم الدولة،يما تجدّدت الغارات الروسيّة بعد ظهر اليوم على قرى ” جب السكر و الجنينة و الشاكوسية ” دون معلومات عن حجم الأضرار .

و يقول ناشطون إنّ طائرات روسيا و النظام تستهدفان نقاط الهيئة و تتجاهل مناطق التنظيم، مما يدل على التعاون بين داعش و النظام في تقدمّها نحو مناطق الهيئة، بالإضافة إلى معاقبة المدنيين باتباع سياسة الأرض المحروقة، باستهداف منازلهم وسيّاراتهم مما أدى لحركة نزوح في المنطقة .

و يوم أمس السبت استعادت الهيئة ” قرية أبو ميال و تل أبو ميال ” و قرية ” مريجب الجملان ” بعد اشتباكات مع التنظيم أدت إلى مقتل عشرة من عناصره و إصابة آخرين، فيما استهدفت الغارات الجوّية الليلة الماضية، قرى ” جب السكر – المويلح – جناة الصوارنة – الرهجان – سرحا – أم ميال- الجنينة – قصر شاوي ” مما أودى بحياة شخص و وقوع جرحى من المدنيين في قرية جب السكر .

رابط الخريطة بدقة عالية:

https://e.top4top.net/p_660zxiya1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات