• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

حجاب يرفض المشاركة بمؤتمر السوتشي، وروسيا “القائمة مفتوحة”

نشر في : نوفمبر 2, 2017 1:42 م

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة رياض حجاب، عن رفضها المشاركة في ” مؤتمر الحوار السوري ” المقرّر عقده في مدينة سوتشي الروسية في الثامن عشر من الشهر الجاري . وذلك في بيان لها اليوم الخميس الثاني من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري .

و اعتبرت الهيئة في بيانها أنّ ” الدعوة الروسية لعقد مؤتمر للحوار الوطني في سوتشي تمثل حرفاً لمسار الوساطة الأممية و استباقاً لمقتضيات الحلّ السياسي المنشود، و أنّ مأساة السوريين الكبرى لا يمكن أن تحلّ عبر تشكيل حكومة موسعة تحت مظلّة النظام الذي تسبب بمعاناتهم ” .

و قالت الهيئة : ” إنّنا نصرّ على رفض مناقشة مستقبل سوريا خارج الإطار الاممي القانوني، و ندين سعي النظام لإفشال الوساطة الأممية، و نؤكد أنّنا لن تشارك في أيّة فعاليات تعقد خارج المظلّة الأممية، ولا تتوافر فيها الضمانات الدولية لضبط الامتثال وحفظ حقوق شعبنا، و نعيد تأكيد التزامنا بالحل السياسي وفق بيان جنيف و القرارات الأممية ذات الصلة، كما نطالب الأمم المتحدة و المجتمع الدولي باستعادة الهيبة للقانون الدولي و انقاذ القرارات الأممية و العمل السريع على وقف المجازر بحق السوريين ” .

و من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أنّ قائمة المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي ليست نهائية، مشيراً إلى أنّ روسيا على اتصال مع جميع الأطراف السورية. وقال بوغدانوف للصحفيين في مدينة قازان اليوم الخميس : ” نأمل أن يشارك الجميع، الذين يهمهم مصير البلاد و وحدة أراضيها و سيادتها، جميع القوى الاجتماعية، السياسية و الإثنية السورية “. و ذكر إنّ العمل على إنشاء منطقة خفض توتر خامسة مستمر في إطار محادثات أستانة و كذلك مع الشركاء الأمريكيين. بحسب ” سبوتنك ” .

و في ختام جولة أستانة السابعة أول أمس، نشرت وزارة الخارجية الروسية ، قائمة بثلاثة و ثلاثين منظمة تمّت دعوتها للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري، ومن أبرز المدعوين للمؤتمر “الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير في القاهرة – لجنة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي في دمشق – الهيئة العليا للمفاوضات في الرياض – حزب الجبهة الجنوبية في جنيف – حزب المجلس الوطني السوري، و الائتلاف الوطني في إسطنبول – حزب الاتحاد الديمقراطي – المجلس الوطني الكردي في مدينة القامشلي ” .

و صرّح أحمد رمضان رئيس الـدائـرة الإعـلاميـة في الائتلاف الوطني، أول أمس، أنّ دعوة روسيا لعقد مؤتمر للسوريين في سوتشي محاولة للالتفاف على جنيف و الإرادة الدولية في الانتقال السياسي في سوريا وفق قرارات مجلس الأمن وتحت رعاية الأمم المتحدة، وتسعى روسيا لتمزيق الشعب السوري إلى “شعوب”، بهدف بسط نفوذها وهيمنتها، مما يفقدها صفة أن تكون طرفاً وسيطاً أو ضامناً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات