• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

الأسد يدفن مخزونه الكيماوي بريف حماة ويلصقه بداعش !!

نشر في : نوفمبر 4, 2017 11:46 م

أعلنت وسائل إعلام مقربة من النظام، اليوم السبت الرابع من نوفمبر/تشرين الأول الجاري، عن اكتشاف النظام لمخازن ضخمة لغاز الكلور بالقرب من منطقة جبل البلعاس شرق حماة، قالت إنها تعود لـ “تنظيم الدولة”.

وبحسب الصور التي نشرت، فإن اسطوانات (الكيماوي ) كانت مدفونة في التراب وتم استخراجها بطريقة بدائية من قبل عناصر للنظام ودون وسائل وقائية ولباس مخصص لهذه المواد السامة.

وكان “تنظيم الدولة” يسيطر على تلك المنطقة وقام بالانسحاب منها مؤخراً إلى أطراف جبل البلعاس عقب معارك مع قوات النظام، ولم يتم تسجيل استخدام التنظيم لأي أسلحة كيميائية طيلة المعارك التي استمرت لأكثر من شهرين ضد قوات النظام، والتي خسر فيها الطرفين عشرات المقاتلين والآليات بحسب ما أفاد به مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة.

ورجحت مصادر خاصة بأن تكون الصور التي عرضتها وسائل إعلام النظام اليوم، تهدف لإبعاد الاتهامات عن النظام وإلصاق التهم بـ “تنظيم الدولة”، وإخفاء جميع الأدلة التي تدينه.

وكانت مصادر خاصة ذكرت لوكالة “ستيب الإخبارية”  بأن قوات النظام قامت بنقل ماتبقى من المواد الكيميائية إلى جهات مجهولة عقب الضربة الاسرائيلية في السابع من أيلول/سبتمبر الفائت، التي استهدفت مركز البحوث العلمية في بلدة مصياف وموقع عسكري للنظام في قرية الشيخ عضبان في ريف حماة الغربي.
 
يذكر أن روسيا استخدمت في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول الفائت، حقّ النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضدّ مشروع تجديد ولاية آلية التحقيق بشأن استخدام السلاح الكيميائي بسوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات