• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

دفاع مستميت لتحرير الشام شرق حماة ومحاولات مستمرّة للنظام بالتقدّم

نشر في : نوفمبر 5, 2017 8:01 م

تمكّنت قوات النظام، اليوم الأحد الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، من السيطرة على قرى “حسرات – أبو الغر – سرحا القبلية ” في ريف حماة الشرقي بعد اشتباكات مع هيئة تحرير الشام .

و قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة : إنّ هيئة تحرير الشام تمكّنت مساء اليوم من التصدّي لمحاولة تقدّم لقوات النظام على محور قريتي “الظافرية – المشيرفة” من جهة قرية “أم تريكية” في ريف حماة الشمالي الشرقي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين تمكّن خلالها مقاتلو الهيئة من قتل و جرح أكثر من عشرين عنصراً من قوات النظام .

و أكد القائد العسكري في هيئة تحرير الشام بريف حماة الشمالي “أبو حذيفة الحمصي” لوكالة إباء، أنّ “قوات النظام حاولت لليوم الثالث على التوالي التقدّم نحو نقاط المرابطين على جبهة المشيرفة، إلا أنّ جميع محاولاتها بائت بالفشل”.

و أشار مراسلنا إلى أنّ قوات النظام تحاول منذ التاسع والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول الفائت التقدم على محور قرية أبو دالي جنوب إدلب، انطلاقاً من قرية أم تريكية، في ظلّ دفاع مستميت من قبل هيئة تحرير الشام وفصائل المعارضة العاملة معها على ذات الجبهة، وقد سقط خلال الفترة الأخيرة العديد من القتلى والإصابات من الطرفين.

و تأتي المعارك مع استمرار القصف الجوّي و المدفعي، حيث استهدفت عدة غارات جوّية روسيّة اليوم قرى “الرهجان – عرفة – أم صهريج”، كما قُتل طفل “15 عاماً” و أصيب خمسة آخرين جرّاء غارة من طائرة روسيّة مسيّرة استهدفت قرية أبو حية بناحية الحمراء بريف حماة الشرقي، بالتزامن مع غارات روسيّة طالت قرى “الويبدة – القصير – سنجار – الدوادية – أم طماخ – الرويضة” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، و أدت إلى وقوع إصابات بين المدنيين، إضافة إلى قصف صاروخي طال المنطقة .

دقة عالية: 

https://a.top4top.net/p_6746zpuz1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات