• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

لبنان تعتزم إرسال لاجئين إلى سوريا بالتنسيق مع الأسد

نشر في : نوفمبر 8, 2017 11:42 م

تعتزم الجمهورية اللبنانية برئاسة ” ميشيل عون ” إرسال لاجئين سوريين في لبنان، فرّوا من جحيم النظام وطائراته إلى بلدهم الأم سوريا، و ذلك بتنسيق و ترتيب مع النظام، و هذه الخطوة المثيرة للجدل لقيت جدلاً واسعاً لدى عدد من الفعاليات في الداخل و الخارج اللبناني على حدٍّ سواء .

و حسب مراقبين فإنّ هذه الخطوة جاءت مباشرة بعد تعيين سفير لبنان لدى النظام أواخر الشهر الفائت، وفي تصريحات صحفية أدلى بها النائب البرلماني اللبناني “فادي الأعور” قائلاً : ” إنّ على الدولة اللبنانية أن تبادر فوراً لفتح ملف النازحين السوريين و وضع “روزنامة” عمل، للبدء بمساعدة النازحين السوريين على العودة إلى بلادهم سوريا، مؤكداً أنّ الأمر يستلزم نقاشاً بين الحكومة اللبنانية و الحكومة السورية و أيّ تأخير في هذا الموضوع لن يكون في مصلحة لبنان ”. وبدوره الرئيس اللبناني سبق أن طالب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المجتمع الدولي بالمسارعة لإنهاء ما سماه “أزمة اللاجئين السوريين”.

و بين هذه المواقف الرسمية لا يزال اللاجئون السوريون في لبنان يعانون من مضايقات في أكثر الأحيان، خصوصاً في الأحياء التي تسيطر عليها ميليشيا “حزب الله اللبناني” و تنوعت هذه المعاناة و المضايقات بين الإهانة و السجن و الطرد.

و كانت “هيئة علماء المسلمين في لبنان” قدّ عبّرت عن خبر تعيين سفير لبناني لدى النظام أنّه بمثابة ” اعتراف بنظام فاقد للشرعية و مصادقة على جرائمه بحقّ شعبه و حقّ اللبنانيين وخرقاً لسيادة لبنان عبر الخضوع لإملاءات أتباع النظام بالتطبيع معه.” و أكدت في بيانها أنّ عودة اللاجئين السوريين إلى بيوتهم بشكل آمن تكون ” بالتنسيق مع جهات موثوقة، وليس مع النظام “.

و يُقدّر عدد اللاجئين السوريين في لبنان بأكثر من 200 ألف لاجئ و يتوزعون في مختلف أنحاء البلاد، و بخطوة كهذه غير محسوبة العواقب، يُدفع بآلاف اللاجئين نحو المجهول، خصوصاً أن ما يقارب السبعين بالمئة منهم يعيشون تحت خط الفقر . بحسب بيان لوكالة إباء مساء اليوم الأربعاء الثامن من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

Syrian refugees wait to register upon their arrival in the strategic Lebanese border district town of Arsal on Nov. 18, 2013, after fleeing the fighting in the neighboring Syria. Thousands of Syrian refugees have poured into Lebanon over the past week as fighting between government forces and rebels has flared near the border. AFP PHOTO / STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات