• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

الائتلاف يبدأ زيارة لـ”بروكسل” ويعتبر إيران والحشد الشعبي بسوريا “احتلالاً”

نشر في : نوفمبر 9, 2017 10:40 م

بدأ وفد من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم الخميس التاسع من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، زيارة إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، للقاء مسؤولين في الاتحاد الأوروبي، و يضم الوفد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف عبد الأحد اسطيفو، و رئيس الائتلاف السابق أنس العبدة، و رئيس وفد المعارضة في جنيف نصر الحريري .

و يسعى الائتلاف من خلال الزيارة إلى تعزيز التنسيق السياسي مع الاتحاد الأوروبي بهدف دعم الانتقال السياسي في سوريا و تفعيل العقوبات ضد الأسد و مجرمي نظامه لا سيما بعد توصّل لجنة التحقيق الدولية لتأكيدات باستخدام الأسد للكيماوي ضد المدنيين في خان شيخون و اللطامنة و الغوطة، و سيبحث الوفد الوضع الإنساني للمحاصرين في الغوطة الشرقية، و سبل دعم الحكومة السورية المؤقتة في مجالات التعليم و الصحّة و الخدمات .

و يوم أمس أعلنت المفوضة العليا للسياسة الخارجية و الأمن في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، أنّ بروكسل مستعدّة لفرض عقوبات جديدة على نظام الأسد بعد تأكيد ضلوعه باستخدام السلاح الكيماوي مجدداً، و ذلك بعد رفض روسيا تمديد عمل لجنة التحقيق الدولية المشتركة بين الأمم المتحدة و منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الخاصة بسوريا، التي تنتهي مدّة عملها في السابع عشر من الشهر الحالي .

و في سياق آخر أعرب الائتلاف عن إدانته و استنكاره لتصريحات ممثل إيران علي أكبر ولايتي حول اقتحام إدلب ، بما يتناقض مع الدور الإيراني المزعوم في اتفاق خفض التصعيد ، مما يكشف مجدداً الدور الذي تمارسه إيران لا كضامن ، بل كقوّة احتلال تمضي في سياسة القتل و التهجير و التطهير العرقي و الطائفي ، و السعي لنشر تطرفها و إرهابها، و تنفيذ مشروعها للتغيير الديمغرافي في سوريا، كما أكد الائتلاف، أنّ دخول ميليشيا الحشد الشعبي العراقي إلى مدينة البوكمال شرق دير الزور أو أيّ جزء من تراب سوريا هو انتهاك مرفوض و مدان ، خاصة أنّ الحشد يعتبر جزءاً من المؤسسة العسكرية التابعة لحكومة بغداد، على الرغم من أنّ ميليشياته ارتكبت سابقاً جرائم حرب في سوريا .

المصدر : ( الائتلاف )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات