• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

عشرات المرضى مهدّدون بالموت، وتجاوزات روسيا مستمرّة في حلب

نشر في : نوفمبر 12, 2017 11:53 م

يلجأ عشرات المرضى يومياً الى مشفى الكلمة الواقعة داخل مدينة حلب بهدف غسيل الكلى حيث كانت المشفى تستقبل يومياً قرابة المائة حالة ولكنها توقفت عن استقبال المرضى بسبب انتهاء عقدها مع إحدى الجمعيات الخيرية التي كانت تدعمها، بحسب مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب.

وأشارت مراسلة الوكالة إلى أن العقد الذي كان يربط بين المشفى مع إحدى الجمعيات الخيرية وهي جمعية “الاحسان” انتهى ولم يتم تجديده، حيث كانت تمد المشفى بفلاتر لأجهزة غسيل الكلى علماً أن المشفى كان يتقاضى من المريض الواحد مبلغاً رمزياً لايتعدى 150 ليرة سورية.

وناشدت إدارة المشفى المنظمات الطبية العالمية وحكومة النظام والجمعيات الخيرية لمدها بالأجهزة اللازمة والا ستكون حياة المرضى في خطر كونهم بحاجة لعملية الغسل بشكل يومي ومستمر.

وعلى صعيد آخر أفادت مراسلة الوكالة، بأن أهالي المدينة بدؤوا مؤخراً يشتكون من تصرفات الشرطة الروسية، حيث بات منظر العناصر الروس في الطرقات  وهم في حالة سكر أمراً طبيعياً بينما الجديد في الأمر أن منطقة الفرقان شهدت خلال الأيام الأخيرة الماضية، حالات تحرش بالفتيات من قبل العناصر الروسية دون أن يتجرأ أحد على منعهم وذلك بسبب سلطتهم الكاملة على المدينة.

وأوضحت مراسلتنا بأن أغلب الأهالي أصبحوا يتجنبون المرور من جانب العناصر الروس وذلك تخوفا منهم ودرءاً للمشاكل.

ويتخوف أهالي المدينة على أرزاقهم وممتلكاتهم وعلى بناتهم من العناصر الروس الذين يعتدون على المواطنين بشكل مستمر دون رادع لهم كونهم السلطة الأعلى في المدينة، فمن يستطيع إيقافهم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات