• الثَلاثاء

    تشرين الثاني 2017

  • 21

الحريري يكشف سبب استقالته وينفي احتجازه في السعودية

نشر في : نوفمبر 13, 2017 11:40 ص

أكّد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، مساء أمس الأحد، في مقابلة مع قناة “المستقبل” اللبنانية، في الرياض، أنه قدم استقالته من رئاسة الحكومة بسبب حرصه على مصلحة لبنان.

 

وقال “الحريري” أنه سيعود إلى بلاده خلال يومين أو ثلاثة، وينفذ الإجراءات الدستورية المتعلقة باستقالته، مبرزاً أن العودة عن الاستقالة مرتبطة بالتأكيد على النأي بالنفس عن كل أزمات المنطقة، وأعلن أنه سيعمل على إجراء حوار جاد بين الأطراف اللبنانية من أجل مصلحة لبنان ومصلحة الدول العربية.

 

ونفى الحريري ما تردد من أنه مقيد الحركة في السعودية، وأكّد أنه كتب قرار استقالته بيده، موضحاً أنه كان موجوداً في منزله منذ وصوله إلى الرياض، ودافع عن السعودية قائلاً “إنه في تاريخ لبنان، لم تهدد المملكة استقرار لبنان وأمنه”. 

 

وتابع “لن أسمح لأي طرف أن يقوم بحرب على لبنان وتحويلها لمنطقة لتسوية الخلافات”، مضيفا أن “استقرار لبنان وديموقراطيته أساس لحكام السعودية”.

 

وهاجم “الحريري” حزب الله، قائلاً: “أنا لست ضد حزب الله كحزب سياسي، ولكنه يقوم بتخريب لبنان”، مضيفاً: “شعرت بوجود خطر على لبنان وأبلغت الجميع بذلك”، مُديناً إيران وحزب الله، واتهمهما بالتدخل في دول عربية عدة، وتابع بأن “هناك فريق لبناني موجود في اليمن، وهذا غير مقبول”.

 

كما أعلن الحريري أنه سيجلس مع الرئيس اللبناني، ويتحاورا معا، واصفاً ميشال عون بأنه “رئيس محب، والعلاقة بيننا بدأت بالصدق، وهو يعتبرني مثل ابنه”.

 

وكان رئيس الحكومة اللبنانية، “سعد الحريري”، قد أعلن من الرياض استقالته من منصبه كرئيس وزراء، في الرابع من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، وعلى إثرها حذرت لبنان من أن الحريري “يعيش ظروفا غامضة وملتبسة في الرياض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات