• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

المعارضة ستصدر بطاقات عائلية بديلة عن النظام و البداية من الجنوب

نشر في : نوفمبر 13, 2017 9:43 م

اجتمع موظفو الأحوال المدنيّة في محافظتي درعا و القنيطرة ، اليوم الاثنين الثالث عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، في مجلس محافظة درعا بمدينة نوى في الريف الغربي للإعلان عن إصدار البطاقة العائلية ( دفتر العائلة ) في الجنوب السوري و المعتمدة من قبل الحكومة السورية المؤقتة .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال المحامي ” سليمان القرفان ” نقيب المحامين الأحرار في درعا و المدير العام للأحوال المدنيّة في درعا و القنيطرة : إنّ ” الهدف هو تقديم البطاقة العائلية لكافّة المواطنين في المناطق المحرّرة ، و بذلك تأمين تسجيل جميع الولادات الحديثة و القديمة التي تمّت خلال طيلة أعوام الثورة لتكون البديل الحقيقي عن أمانات نظام الأسد ” .

و أضاف القرفان : أنّ ” الخطوة هذه تعتبر ضرورة ملحّة في الاتجاه الصحيح لأنّ البطاقة التي سيتم الإعلان عنها و العمل بها هي بطاقة موحّدة على كامل التراب السوري المحرّر ، و تم التوافق مع جميع المديريات في المحافظات بما فيهم حلب و إدلب و حمص و حماة و ريف دمشق ، و ستكون الحلّ و الملاذ لكل المهجّرين والمنشقّين الذين حُرموا من تسجيل زواجهم و أولادهم ، و ستكون البطاقة العائلية معتمدة من جميع المنظمات الإغاثية و منظمات المجتمع المدني و سنعمل على الحصول على الاعتراف الدولي بها ” .

و أوضح مدير الأحوال المدنيّة في درعا و القنيطرة أنّهم سيبدأون العمل بتوزيع البطاقات في الجنوب خلال الأسبوع القادم ، قائلاً : إنّ ” الطلب على البطاقة كبير جداً و منذ شهور ، و لدينا في المديرية كفاءات قامت بتصميم نماذج رائعة تضاهي أفضل البطاقات ، و بذلنا الجهود لتكون البطاقة موحّدة في كافة المحافظات ، و حالياً تمّ طباعة ألف بطاقة مبدئياً ، و المؤشرات تشير إلى أنّها لن تكفي المراكز لأكثر من أسبوعين نظراً لكثرة الطلب و الخطّة التي نعمل عليها تقضي بطباعة خمسين ألف بطاقة لتغطية حاجة المراكز و المواطنين ” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات