• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

الإهمال في مشافي حلب يودي بحياة طفل

نشر في : نوفمبر 14, 2017 7:04 م

لم يتوقع أهالي الطفل عبد القادر أن تؤدي إصابة ابنهم بقدمه أثناء مباراة بكرة القدم إلى وفاته نتيجة خطأ جسيم في تشخيص إصابته من قبل الأطباء وإهمالهم .

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ القصة بدأت حين كان الطفل يلعب كرة القدم مع رفاقه في أحد الملاعب الشعبية، ليتعرض أثناء المباراة لإصابة بقدمه، وحين تم نقله إلى مشفى الجامعة، أكّد الطبيب لأهله أن الطفل بخير ولم يتعرض لأي كسر بل هناك رض بسيط لا أكثر، ليتم بعدها تخريج الطفل مباشرة إلى منزل أهله .

و أضافت “عقب خروج الطفل من المشفى ، بقي يومين يتألم من قدمه ليستيقظ صباح اليوم الثالث بوجه مصفر شاحب اللون ، ليقوم أهله بإسعافه مباشرة إلى مشفى الجامعة وبعد تصويره تبين وجود خثرة بالشريان ناتجة عن إصابته بقدمه حيث اتجهت إلى قلبه مما أدى لإصابته بالجلطة ، حيث طُلب منهم نقله مباشرة إلى العناية المشددة .

فما كان من أهل الطفل إلا الركض عبثاً لمحاولة إدخاله للعناية ليتفاجؤوا برد صادم من مسؤولي المشفى بأنه لايوجد مكان في العناية المشددة ، و بين أمل هنا و رجاء هناك فارق الطفل الحياة وسط حالة انهيار لوالدي الطفل حيث امتلأت المشفى بصراخ والدته فجعاً بابنها الوحيد .

هي ليست المرة الأولى و ربما لن تكون الاخيرة التي يموت فيها أشخاص في مشافي حلب نتيجة الإهمال واللامبالاة في ظل عدم وجود رقيب أو حسيب على التجاوزات التي تحصل في المشافي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات