• الجُمُعة

    كانون الأول 2017

  • 15

خفايا تقدّم داعش على تحرير الشام شرق حماة !!

نشر في : نوفمبر 24, 2017 2:18 م

سيطر “تنظيم الدولة” مساء أمس الخميس، من السيطرة على قريتي “طوال دباغين – جناة الصوارنة ” شرق حماة بعد اشتباكات مع “هيئة تحرير الشام”، و قد سبق ذلك توسّع التنظيم بالسيطرة على عدة قرى هي “أبو خنادق – جديدة – أبو مرو – الوسيطة – عبيان – سروج” وذلك بعد أن كان شبه محاصر في قرى ” طوطح – حجيلة – عنيق باجرة ” .

و أوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الريف الحموي، أنّ قد التقدم هذا قد جاء على خلاف التوقعات و الأخبار الواردة، حيث قالت مصادر مقرّبة من هيئة تحرير الشام : إنّ “جميع إفادات الأسرى من التنظيم تؤكد قلّة الأسلحة و الذخائر و وجود دبابة واحدة لديهم فضلاً عن حالة من التعب و الجوع الظاهرة على العناصر عموماً”

و قال مراسلنا : أنّ الهجمات في الأيام الأخيرة منذ يوم الاثنين الفائت، قد لُوحظ أنّها كانت بغزارة نيرانية و استعمال التنظيم لسيّارات مصفّحة و جديدة، و ازدياد أعداد المقاتلين، مع توارد أنباء أنّ النظام قد سهّل وصول مؤازرات جديدة للتنظيم إلى ريف حماة الشرقي، من محيط مدينة السخنة و جبل البلعاس شرق حمص، بالإضافة إلى تزويدهم بأسلحة ثقيلة و ذخائر، و هذا ما يؤكده التقدم الأخير وتمدد التنظيم السريع مستغلًّا جغرافية المنطقة و انتشار التلال و خلو القرى من سكانها، بالتزامن مع هجمات النظام و محاولاته بالتقدّم فضلاً عن التمهيد المدفعي و الغارات الروسيّة المكثّفة التي تطال مناطق رباط الهيئة و الفصائل المشاركة معها على عكس مناطق التنظيم التي لم تشهد أيّ نوع قصف .

يذكر أنّ التنظيم قد دخل إلى مناطق سيطرة الهيئة شرق حماة بتاريخ التاسع من الشهر الفائت، متسللًّا وسط نازحي منطقة عقيربات، ليُسيطر حينها على عدة قرى في محيط قرية الرهجان تحت مسمّى “غزوة أبو محمد العدناني” .

رابط الخريطة بدقة عالية: 

https://e.top4top.net/p_693jp6yq1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات