• الجُمُعة

    كانون الأول 2017

  • 15

البوكمال بيد النظام مجدّداً ، و مقرّ عسكري إيراني لجلب المتطوعين

نشر في : ديسمبر 1, 2017 9:44 م

انسحب “تنظيم الدولة” من حيي “الكتف و المساكن” في مدينة “البوكمال” في ريف دير الزور الشرقي ، اليوم الجمعة الأول من ديسمبر / كانون الأول الجاري ، لتكون بذلك قوّات النظام و الميليشيات الأجنبية المساندة لها ، قد سيطرت بالكامل على المدينة بعد معارك عنيفة استمرت لعدّة أسابيع . حسبما أكد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور .

و بالتزامن مع المعارك ، تستمر الطائرات الحربية باستهداف المدنيين ، و أفاد مراسلنا بأنّ خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا اليوم ، جرّاء قصف جوّي روسي على المعبر المائي في قرية “الطواطحة” في ريف البوكمال ، و طال قصف مماثل قرى ريف البوكمال في منطقة الشامية ، حيث أودت الغارات بحياة شخص في بلدة حسرات هناك ، كما سقطت قذائف هاون من النظام على محطة المياه في قرية الشعفة بمنطقة الجزيرة .

و من جانبها ذكرت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية ، مساء اليوم ، أنّ ست قاذفات استراتيجية روسيّة من طراز “تو 22 ام 3” أقلعت من الأراضي الروسيّة و أغارت على مواقع لتنظيم الدولة في محافظة دير الزور ، و دمّرت نقاط دعم و آليات . بحسب قول إيغور كوناشينكوف .

من جانب آخر ذكر موقع فرات بوست ، اليوم ، أنّ قوّات الحرس الثوري الإيراني و بمساعدة ميليشيات طائفية محلّية قامت بافتتاح مقرّ عسكري لها يعمل على جلب المتطوعين في بلدة حطلة بمدخل دير الزور الشمالي .

في حين تشهد بلدات “درنج و سويدان جزيرة و الكشكية ” في ريف دير الزور الشرقي حركة نزوح كثيفة للأهالي نتيجة الاشتباكات الدائرة بين تنظيم الدولة و قوّات سوريا الديمقراطية على أطرافها ، فيما سيطرت قسد ظهر اليوم على بلدة “حاوي أبو حمام” بعد معارك مع التنظيم ، بينما قُتل يوم أمس أربعة مدنيين و أصيب آخرون في بلدة درنج جرّاء قصف لطائرات التحالف الدولي .

و كانت قوّات النظام ، قد أعلنت في التاسع من نوفمبر / تشرين الثاني الفائت ، سيطرتها على مدينة البوكمال بعد معارك مع تنظيم الدولة ، لتشهد بعدها المدينة معارك كرّ و فرّ لقى خلالها عشرات العناصر و القياديين بصفوف النظام و ميليشياته مصرعهم و دُمّرت عشرات الآليات لهم ، كذلك مُنيَِ التنظيم خسائر عدّة بصفوفه .

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://b.top4top.net/p_700otctj1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات