• الجُمُعة

    كانون الأول 2017

  • 15

الأمم المتحدة قلقة لاستمرار سقوط ضحايا في الرقة مع عودة الآلاف

نشر في : ديسمبر 6, 2017 12:30 م

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن الوضع الإنساني في مدينة الرقة شمال شرق سوريا بعد خروج تنظيم الدولة منها، و خاصة استمرار سقوط مدنيين هناك يومياً بسبب انفجار ألغام و عبوات ناسفة .

 

و قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، للصحفيين أمس الثلاثاء : إنّ “موظفي وكالات إغاثة لا يتمكّنون حتّى الآن من الوصول إلى الرقة، التي يعاني سكانها من قلة الماء و الأغذية و المساعدات الأخرى” ، و أعرب عن مخاوفه من “احتمال انتشار أمراض بسبب عدم دفن بعض الجثث” . موضحاً أنّ “موظفين إنسانيين لن يتمكّنوا من الوصول إلى المدينة قبل تطهيرها من الألغام و العبوات الناسفة” .

 

و أشار دوجاريك، إلى أنّ حوالي أربعة و ثلاثين ألفاً عادوا في الأسابيع الأخيرة إلى الرقة، و أنّ أحد عشر مدنياً قُتلوا و أصيب آخرون بجروح نتيجة انفجار عبوات ناسفة في الأول و الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

 

و ذكر مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة : إنّ حركة عودة المدنيين إلى مدينة الرقة مستمرّة، بعد سيطرة قوّات سوريا الديمقراطية على المدينة في السابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول الفائت، و شهد حيي سيف الدولة و المشلب خلال اليومين الماضيين عودة عدد كبير من المدنيين، في حين تستمر ورشات الصيانة بالعمل على إصلاح الطرق و الجسور شمال المدينة بالإضافة إلى إصلاح البنى التحتية و تنظيف المدينة من مخلّفات القصف .

 

و تأتي العودة مع خطر ”الألغام” الذي يواجه المدنيين و بات ظاهرة مأساوية تؤرقهم، وسط إهمال من قسد من خلال التأخير في إزالة الألغام رغم توفّر المعدّات و الخبراء، كما عرضت قسد على المدنيين تنظيف منازلهم من الألغام مقابل مبلغ مالي .

 

من جانب آخر صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، أنّ “مقاتلي داعش الذين غادروا مدينة الرقة، قد أرسلوا إلى مصر لاستخدامهم هناك في صحراء سيناء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات