• السَبْت

    كانون الأول 2017

  • 16

”القدس عاصمة فلسطين الأبدية” وتصريحات دوليّة قبل إعلان ترامب

نشر في : ديسمبر 6, 2017 4:59 م

رغم تحذيرات حلفائه، سيعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطاب له في البيت الأبيض، في الساعة السادسة بتوقيت جرينتش مساء اليوم الأربعاء السادس من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل و نقل السفارة الأمريكية إليها مخالفاً بذلك ما جرت عليه السياسة الأمريكية .

و قال بوريس جونسون، وزير خارجية بريطانيا، الأربعاء : إنّه “يتابع بقلق التقارير عن اعتزام ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لأنّنا نعتقد تماماً أنّ القدس يجب أن تكون جزءاً من تسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين“، كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عن عزمها بحث الموضوع مع ترامب، مشدّدة على ضرورة تقسيم القدس بين إسرائيل و فلسطين .

و اعتبر السفير الفلسطيني في بريطانيا مانويل حساسيان: أنّ “ترامب يعلن الحرب في الشرق الأوسط على المسلمين و المسيحيين الذين لن يقبلوا بالقدس تحت سيطرة إسرائيلية” .

و من جانبها أعربت وزارة الخارجية الألمانية، الأربعاء، عن قلقها من احتمال اندلاع اشتباكات عنيفة في الشرق الأوسط عقب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. و نصحت الوزارة المسافرين الألمان للقدس بمتابعة الموقف عن كثب عبر وسائل الإعلام المحلية و تجنب المناطق التي تشهد اضطرابات .

و في ذات السياق حذّرت وزارة الخارجية الفرنسية بدورها على موقعها الإلكتروني من خروج مظاهرات و على الفرنسيين تجنب هذه المظاهرات و الابتعاد عن أيّ تجمعات كبيرة في القدس الشرقية و الضفة الغربية و غزة .

أمّا المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، فاعتبر اليوم، أنّ “نية الولايات المتحدة لنقل سفارتها إلى القدس دليل عجزها و فشلها في حلّ القضية الفلسطينية” . فيما أوضح الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أنّه من السابق لأوانه التعليق على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، لكن الأمر مقلق .

و في سياق متصل أكد بابا الفاتيكان، فرنسيس، اليوم، أنّ الاعتراف بحقوق الجميع في القدس شرط أساسي للحوار معرباً عن “قلقه الشديد” إزاء التطورات الأخيرة التي تخصّ مدينة القدس المحتلة، و دعا البابا إلى احترام ”الوضع الراهن“ في المدينة قائلاً : إنّ “أيّ توتر جديد في الشرق الأوسط سيلهب الصراعات في العالم” .

في حين قرّرت الجامعة العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية يوم السبت المقبل، لبحث قضية القدس .

و في غضون ذلك اعتلى وسم ” القدس عاصمة فلسطين الأبدية ” منصة أعلى عشرة وسوم تداولاً على موقع تويتر، و حرص المغردون على إظهار تمسكهم بفلسطينية القدس و مدى عمق هذه الكلمة في التاريخ، و أبدوا غضبهم من قرار ترامب .

المصدر : (وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات