• السَبْت

    كانون الأول 2017

  • 16

ماكرون “استراتيجية حاسمة للقضاء على الإرهاب، وندعم السلام بسوريا”

نشر في : ديسمبر 7, 2017 3:05 م

بعد زيارته الجزائر بالأمس، وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فجر اليوم الخميس السابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، إلى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة تهدف إلى توقيع عدّة عقود تجارية و بحث سبل الخروج من أزمة الخليج بين قطر ودول مصر و الإمارات و السعودية و البحرين .

و قال ماكرون في مؤتمر صحفي، خلال زيارته القوّات الفرنسية في قاعدة العديد العسكرية في الدوحة، ظهر اليوم، إنّ ” الفوز العسكري على تنظيم الدولة لا يعني انتهاء العمليات و نهاية حربنا ضد الإرهاب .. هناك ميادين أخرى في المنطقة لذا ينبغي أن نكون متيقظين بوجه الإرهاب الذي يمثل تهديداً مستمراً بالنسبة لنا” مضيفاً : أنّ “استراتيجية ستكون لقوّاتنا ضمن التحالف الدولي لكي نظلّ أقوياء و نفوز في نهاية الحرب، و هناك مرحلة حاسمة للقضاء على الإرهاب و التطرّف في المنطقة” .

و أوضح الرئيس الفرنسي بقوله : “سنسعى لدعم و إحلال السلام في سوريا و هذا سيتطلب وقتاً بجهود المجتمع الدولي عبر إيجاد حل سياسي للأزمة يشمل جميع الأطراف .. فنحن نريد أن نبني السلام و ندعم الاستقرار فيها و في العراق، و نحاول بحضور بعض الدول الإقليمية فرض سيطرتها لذلك حضورنا سيكون حاسماً في الشهور القادمة” .

من جانب آخر أكد ماكرون، أنّ “التراجع عن الاتفاق النووي مع إيران سينتج وضعاً شبيهاً بوضع كوريا الشمالية”، قائلاً إنّ المراقبة الدولية أثبتت التزام إيران بالاتفاق النووي ولا ينبغي أن نتراجع عنه”، وتزامنت زيارته مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث أدان القرار، لأنّه يخالف القانون الدولي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات