• الأحَد

    كانون الثاني 2018

  • 21

النظام يستعيد ما خسره شمال حماة ومقتل قيادي شيشاني هام

نشر في : ديسمبر 17, 2017 11:54 م

استعادت قوّات النظام، مساء اليوم الأحد السابع عشر من ديسمبر / كانون الأول الجاري، سيطرتها الكاملة على تجمّع حواجز “زلين” و قرية “الزلاقيات” و حواجزها في ريف حماة الشمالي، بعد أن سيطر عليها جيش العزّة بمعركة جديدة صباح اليوم، و قصف طال المنطقة بقرابة المئة غارة جوّية روسيّة و سوريّة و بأكثر من مئتي صاروخ و قذيفة مدفعية . بحسب مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة “باسل القاسم” .

و في هذا السياق، أفاد المتحدث العسكري باسم جيش العزّة، الملازم أول “محمود المحمود” في تصريح خاص لوكالة ستيب الإخبارية بأنّ حصيلة خسائر النظام بلغت اليوم قرابة الأربعين قتيلاً و ما يزيد عن خمسين مصاباً بالإضافة لأسر مجموعة مؤلفة من ستة عناصر، فضلاً عن اغتنام عدّة آليات ثقيلة (ثلاث دبابات و عربة BMB و مدفع 130) و قاعدة م/د، مع عدد من الصواريخ، وعدد من سيّارات الدفع الرباعي مثبت عليها رشاشات مزدوجة و عدد من الأسلحة الخفيفة و المتوسطة و ذخائر متنوعة .

و أوضح الملازم أول، أنّ “سبب الانسحاب هو الهستريا و الجنون الذي أصاب النظام و الروس نتيجة الهجوم المباغت الذي شنّه مقاتلو جيش العزّة صباح اليوم وسيطرتهم على مواقع مهمّة خلال ساعات فقط، فبدأ بتمهيد جوّي و مدفعي و صاروخي كثيف جداً مما أجبر القوّات الصديقة على التراجع تفادياً للخسائر البشرية” مؤكداً على أنّ “الأعمال الهجومية مستمرّة على مواقع النظام .. لكن لا نستطيع الافصاح عنها أو كيفيتها كونها تدخل ضمن الأسرار العسكرية” .

و تجدر الإشارة إلى أنّ القيادي “صلاح الدين الشيشاني” التابع لقوّات المعارضة، أمير جيش المهاجرين و الأنصار سابقاً، قد قضى نحبه خلال الاشتباكات اليوم ضد قوات النظام شمال حماة .

و ذكر مراسلنا إنّ قوّات النظام المتواجدة في حلفايا استأنفت قصفها بعشرات الصواريخ على مدينة اللطامنة و أطرافها شمال حماة هذه الليلة .

جانب من القصف الروسي على شمال حماة بقنابل النابالم و الفوسفور الحارق و الصواريخ الفراغية و العنقودية اليوم :
https://youtu.be/ezGJExgc7CM
https://youtu.be/O4YZYq3Wla4
https://youtu.be/E_92vkP0r2U

دقة عالية:

https://d.top4top.net/p_716bauqe1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات