• الأحَد

    كانون الثاني 2018

  • 21

داعش يسيطر على قرية شرق حماة، وتحرير الشام تستدرجه بتلالها

نشر في : ديسمبر 21, 2017 12:14 ص

تمكّن “تنظيم الدّولة” مساء اليوم الأربعاء العشرون من ديسمبر / كانون الأول الجاري، من السيطرة على قرية “رسم الحمام” في ريف حماة الشرقي بعد معارك مع “هيئة تحرير الشّام” حيث دارت اشتباكات عنيفة خسر التنظيم خلالها مدفع من عيار 23 إثر استهدافه بالرشاشات الثقيلة. بحسب مراسل وكالة ”ستيب الإخبارية” في ريف حماة.

و في سياق متصل صرّح “أبو شهادة” القائد العسكري في هيئة تحرير الشام لإباء، هذه الليلة، عن صدّ محاولة تقدّم لتنظيم الدولة نحو تلال “رسم الحمام” انطلاقًا من قريتها و قرية أبو خنادق بريف حماة الشرقي، قائلاً: “استدرجنا عصابات البغدادي إلى أحد وديان المنطقة و استهدفناهم بمختلف أنواع الأسلحة ما اضطرهم للانسحاب مدحورين حاملين معهم جرحاهم”.

و أشار مراسلنا إلى أنّ قرية “رسم الحمام” تشهد معارك كرّ و فرّ بين الهيئة و التنظيم، و حاليًّا المعارك جارية في محيطها، فيما استطاعت الهيئة خلال المعارك الماضية سحب أكثر من عشر جثث لمقاتلي التنظيم عن طريق كمائن و اشتباكات، فيما لا تزال المقاتلات الروسيّة تستهدف نقاط رباط الهيئة و عموم ريف حماة الشرقي، حيث طالت الغارات اليوم قرى “قصر ابن وردان و المسلوخية و الجنينة و الرهجان و الشاكوسية”، بالإضافة إلى مدينة “اللطامنة” شمال حماة.

و في سياق متصل، تجري حاليًّا معارك بين تحرير الشام و قوّات النظام في محيط الرهجان شرق حماة وسط استقدام الأخير حشودات عسكريّة في محيطها بالإضافة إلى ريف حماة الشمالي، و خاصّة بعد هجمات جيش العزة على حواجز الزلاقيات و زلين يوم الأحد الفائت.

و في وقت سابق اليوم أعلنت هيئة تحرير الشام عن مقتل ضابط مع مجموعة كاملة من قوّات النظام، أثناء محاولتهم التقدّم على محور قرية المشيرفة جنوب شرقي إدلب، و قرب ريف حماة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات