• السَبْت

    كانون الثاني 2018

  • 20

اجتماع لمجلس محافظة درعا يؤكد سبع نقاط ولقاء مع الحريري

نشر في : ديسمبر 28, 2017 10:33 م

اجتمع اليوم الخميس الثامن و العشرين من ديسمبر / كانون الأول الجاري، في مقر مجلس محافظة درعا في مدينة بصرى الشام شرق درعا رئيس المجلس “علي الصلخدي” مع المجالس المحليّة في حوران إضافة لمحافظ القنيطرة “ضرار البشير” بهدف الاطلاع على عمل المجالس المحلّية و عمل مجلس المحافظة و ماذا حقّق، و درس المجتمعون الخطط المستقبلية، وسط وعود بدعم كافة المجالات في بداية العام المقبل و بالأخص مجال التعليم. بحسب مراسل وكالة ”ستيب الإخبارية” في درعا.

و قال مراسلنا: إنّ المجتمعون التقوا عبر برنامج “سكايب” مع رئيس هيئة التفاوض السورية، الدكتور “نصر الحريري” للاطلاع على آخر المستجدات، و أكدوا فيها على التمسّك بمبادئ الثورة و عدم التخلّي عنها، و أنّ القرار للداخل و يجب التنسيق معهم في أيّ قرار كما أكدوا على رفضهم القاطع لمؤتمر سوتشي لأنّ روسيا شريكة النظام في القتل.

و أضاف: أنّ الاجتماع اختتم ببيان ختامي تلاه “علي الصلخدي” و تضمّن سبع نقاط و هي: (الرفض القاطع لمؤتمر سوتشي – روسيا دولة معادية للشعب السوري فهي غير مقبولة كدولة راعية و ضامنة – مسار جنيف هو الطريق للحلّ من خلال الرعاية الدوليّة و القرارات الملزمة للحلّ السياسي – المعتقلون و المهجّرون ليسوا بنداً للتفاوض و على المجتمع الدولي أن يعمل على الإفراج عن المعتقلين و عودة المهجّرين – وضع المفاوضات ضمن إطار زمني ملزم و عدم ترك المجال للنظام للمراوغة – على الوفد المفاوض السعي لإلغاء حقّ النقض الروسي في مجلس الأمن الدولي – التأكيد على أنّنا ثورة و لسنا معارضة).

و في سياق متصل أكد “نصر الحريري”، خلال اللقاء، أنّ “مؤتمر سوتشي يتجاوز القرارات الدوليّة، و يسحق حقّ السوريين في دولة حرة ديموقراطية، و غاية روسيا منه أن تكلّل أفعالها على الصعيد العسكري بمنجز سياسي على طريقتها؛ و أنّ النظام يسدّ طريق العملية السياسية في جنيف”. مشيراً إلى أنّ مشاركة هيئة التفاوض في جنيف، جيّدة لفضح النظام و مواجهته و كشف جرائمه أمام المجتمع الدولي”. بحسب الائتلاف الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات