• الأحَد

    كانون الثاني 2018

  • 21

جولة لهيئة التفاوض، ومصر تؤكد دعمها للحلّ السياسي بسوريا

نشر في : يناير 2, 2018 11:01 م

التقى وفد الهيئة السورية للتفاوض برئاسة الدكتور “نصر الحريري”، في العاصمة المصرية القاهرة اليوم الثلاثاء الثاني من يناير/ كانون الثاني الجاري، الأمين العام للجامعة العربية الدكتور “أحمد أبو الغيط” ووزير خارجية مصر “سامح شكري”.

وتناول اللقاءان، بحسب الهيئة، الجهود العربية والدوليّة المبذولة لإيجاد حلّ سياسي للقضية السورية ضمن إطار القرارات الدوليّة ذات الصِّلة ومسار جنيف التفاوضي؛ واتسمت اللقاءات بتطابق وجهات النظر بضرورة تطبيق القرارات الدوليّة التي تعيد للشعب السوري حقّه في عيش حرّ كريم ينهي كابوس سبع سنوات من الاستبداد.

و من جانبها ذكرت وزارة الخارجية المصرية، أنّ الاجتماع الموسّع هو الأول من نوعه منذ تشكيل الهيئة وتوحيد المعارضة السورية في نوفمبر 2017، وذلك للتباحث حول مستجدات الأزمة السورية وتنسيق الجهود المبذولة من أجل دعم المسار السياسي لتسوية الأزمة.

وصرّح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، أنّ هيئة التفاوض ورئاستها قد أعربوا للوزير شكري عن خالص تقديرهم لدعوتهم واستقبالهم بالقاهرة، مؤكدين أنّهم حرصوا على مشاركة كافة أعضاء المكتب الرئاسي في هذا اللقاء، تقديراً للدور المحوري الذي لعبته مصر في تشكيل وفد تفاوضي موحّد من كافة تنظيمات المعارضة السورية.

وأكد شكري، على استمرار الموقف المصري الداعم للحلّ السياسي في سوريا بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها، ويلبّي طموحات الشعب السوري الذي كان ولازال يعاني من ويلات الاقتتال والدمار. مشدّداً على ضرورة استئناف المفاوضات الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف على أساس مرجعيات الحلّ السياسي، وأهمها القرار 2254، مع الترحيب بأيّة مبادرات أخرى مطروحة طالما تأتي لتعزيز هذا الإطار. كما وأشاد بجديّة وتنظيم وفد المعارضة خلال جولات جنيف الأخيرة بعد توحيد صفوفها، وتم الاتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق بشأن استحقاقات المرحلة القادمة، معرباً عن تطلع مصر لإحراز تقّدم في العملية السياسية خلال الفترة المقبلة.

ومن جهته أكد الحريري، على الدور الذي يمكن أن تقوم به مصر كعضو غير دائم في هذه الدورة لمجلس الأمن في التأكيد على قراراته الخاصة بسوريا، وضرورة الالتزام بها وتطبيقها وعدم حرف المسار السياسي في جنيف عن تحقيق أهدافه في إيجاد حلّ عادل للمسألة السورية .

وتأتي زيارة القاهرة ضمن جولة على دول عربية وأوروبية والعاصمة الأمريكية واشنطن تقوم بها الهيئة، بالإضافة إلى لقاء مسؤولين من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدّة. والتقت مسؤولين أردنيين أول أمس الأحد، في العاصمة عمّان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات