• الإثْنَين

    كانون الثاني 2018

  • 22

اجتماع سفراء دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن، والحوثيون ميليشيات رافضة للسلام

نشر في : يناير 3, 2018 7:48 م

انعقد اليوم في مقر وزارة الخارجية في العاصمة “الرياض” اجتماعاً للسفراء والملاحق العسكرية لدول التحالف لدى المملكة السعودية لدعم الشرعية في اليمن، والممثلة بـ “المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، وجمهورية باكستان الإسلامية، وجمهورية جيبوتي، وجمهورية السودان، وجمهورية السنغال، وجمهورية مصر العربية، ودولة الكويت، والمملكة المغربية، ومملكة ماليزيا الاتحادية، والجمهورية اليمنية” وممثلين من قوات التحالف.

وأدانو استمرارية “الحكومة الإيرانية” في تدخلها بالشؤون اليمنية وإذكائها نار الأزمة عبر تسليح الميليشيات الإنقلابية ومدها بالذخائر والأسلحة الثقيلة والصواريخ الباليستية.

وأكدوا : أنهم ميليشيات إرهابية ليس لديهم أي رغبة للتوصل إلى السلام، كما تمت مناقشة تهديد الحوثيين لأمن وسلامة الشعب اليمني، من حيث استخدامهم “للمنازل والأهالي كدروع بشرية، وتدميرهم لمنازل ومقرات خصومهم بالمدفعية الثقيلة والدبابات”، واعتقال خصومهم السياسيين والإعلاميين، واستمرار الدور الإيراني الداعم للميليشيات الحوثية في عملياتهم التي تهدد أمن وسلامة المملكة ودول المنطقة.

كما ناقش المجتمعون آلية استمرار التنسيق بين قوى التحالف في ما يشمل الأعمال “العسكرية، السياسية، الإنسانية”، لضمانهم تحقيق الأهداف المتفق عليها حتى الوصول لإستكمال الحكومة الشرعية سيطرتها على كافة الأراضي اليمنية.

وقد تم الاتفاق في نهاية الإجتماع على الخطة السياسية والإعلامية المشتركة لدول التحالف، لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة ودعم الشعب اليمني الرافض للميليشيات الحوثية والتدخلات الإيرانية في اليمن ودول المنطقة عموماً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات