• الإثْنَين

    كانون الثاني 2018

  • 22

تخوفات أمريكية من تكرار الحالة السورية في إيران، وروسيا تحذّر أمريكا من التدخل

نشر في : يناير 5, 2018 3:39 م

ستنعقد اليوم الجمعة الخامس من يناير/كانون الثاني جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي حول ملف إيران، ولمناقشة الوضع الراهن بعد الاحتجاجات والمظاهرات التي خرجت منذ أيام، بمبادرة الولايات المتحدة للنظر في الأحداث الإيرانية.

يأتي ذلك بعد طلب “نيكي هيلي” السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة بالتدخل العاجل بشأن مناقشة تطورات الاحتجاجات في إيران، على أنها مسؤولية ضمان حقوق الشعب الإيراني.

واعربت “هيلي” عن تخوفها من خطر تحول الوضع في إيران إلى ما يشابه الحالة السورية، وقالت عبر بيان أصُدر أمس البارحة: “شاهد العالم الفظائع التي تشهدها سوريا والتي بدأت بعد رفض النظام السوري “الدموي” حق الشعب في التظاهر والاحتجاج السلمي، وعلينا أن لانسمح بتكرار ذلك في إيران”.

وأضاف البيان: أن أي محاولة لأي دولة بعرقلة إجراء جلسة الأمن فهي ستفضح نفسها بذلك، مثلما يحاول النظام الإيراني منع شعبه من حق التظاهر السلمي.

ومن جانبه صرح أمس الخميس “سيرجي ريابكوف” نائب وزير الخارجية الروسي، بأن بلاده تعتبر المقترح الأميركي الداعي لعقد اجتماع مستعجل لمجلس الأمن لبحث اضطرابات الشارع الإيراني أنها دعوة ضارة ومدمرة، كما أننا نحذر الولايات المتحدة من أي محاولات تدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واعتبرت روسيا أن “قضية التظاهر الداخلي في إيران يجب أن لا يطرح في جلسات مجلس الأمن”، كما أنه ليس من المستبعد أن تتقدم بطلب للقيام بتصويت إجرائي لعرقلة الاجتماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات