• الخَميس

    نيسان 2018

  • 26

تركيا بعد صمت طويل ” النظام بحملته على إدلب يقوّض عملية الحل السياسي “

نشر في : يناير 9, 2018 9:10 م

استدعت الخارجية التركية، مساء اليوم الثلاثاء التاسع من يناير / كانون الثاني الجاري، سفيري روسيا وإيران لدى العاصمة أنقرة عقب هجمات قوّات الأسد على إدلب. وفقاً لمواقع تركية رسمية.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، في تصريحات صحفية بمقر البرلمان التركي اليوم: إنّ “قوّات النظام تستهدف المعارضين المعتدلين تحت ذريعة مواجهة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة)، وهذا أمر يقوّض عملية الحلّ السياسي الجارية”. مشدّداً على أنّه من الضروري أن تتجنب الأطراف التي ستجتمع في مدينة سوتشي الروسية، يومي 29 و30 يناير، ارتكاب مثل هذه الأفعال.

وفي وقت سابق اليوم، صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ عملية “درع الفرات” التي أقدم عليها في أغسطس 2016 سيستكملها في مدينتي عفرين و منبج شرق حلب والخاضعتين لسيطرة قوّات سوريا الديمقراطية.

في حين أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، اليوم، أنّ بلاده قد تتجه إلى إحداث تغييرات في بنية الجيش بعد استلامه منظومة صواريخ إس 400 الروسيّة ومنظومات مشابهة. قائلاً: إنّ ” الجيش التركي سيمتلك لأول مرّة أنظمة الدفاع الصاروخي الباليستية بعيدة المدى “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات