• الخَميس

    نيسان 2018

  • 26

الاغتيالات تعود لشمال حمص, وقصف متبادل بين الأسد والمعارضة

نشر في : يناير 10, 2018 9:28 م

عادت سلسلة الاغتيالات إلى ريف حمص الشمالي، حيث حاول مجهولون ملثمون يركبون درّاجات ناريّة تنفيذ ثلاث محاولات اغتيال، الليلة الماضية، في مناطق متفرقة على أطراف مدينة “تلبيسة” بحقّ ثلاثة مدنيين، مما أسفر عن مقتل الشاب “محمد قدور” رمياً بالرصاص، وإصابة شخص آخر بينما نجا المستهدف الثالث، والتوقّعات تشير إلى أنّهم عملاء لنظام الأسد، بهدف إثارة الرعب بين المدنيين والفتن والمشاكل في المنطقة لإرضاخها لمصالحة. وفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “طلال أبو الوليد”.

ومن جانب آخر، قال مراسلنا: إنّ قوّات النظام استمرّت في قصفها لمناطق شمال حمص، مستهدفةً مدينة “تلبيسة”، عصر اليوم الأربعاء العاشر من يناير / كانون الثاني الجاري، بأسطوانتين شديدتي الانفجار، وبعشرات قذائف الهاون والمدفعية، مما أوقع عشرة إصابات على الأقل، بينهم ستة أطفال وسيّدة، كما طال قرى “الغنطو والزعفرانة وغرناطة” قصف مماثل مما أسفر عن وقوع إصابات من المدنيين بينهم أطفال، بينما قُتل مدني “رجب رسلان” نتيجة قصف مدفعي على مدينة “تلدو” في منطقة “الحولة”.

وفي هذا السياق أضاف أبو الوليد: أنّ فصائل المعارضة، استهدفت أماكن تمركّز قوّات النظام في قرى “النجمة – الأشرفية – جبورين – أكرادداسنية وحاجز ملّوك” بقذائف المدفعية والهاون والأسطوانات المتفجرة، بالإضافة إلى استهداف أحياء مدينة حمص الموالية للنظام، بصواريخ الغراد وقذائف صاروخية، ردًّا على قصف المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات