• الخَميس

    نيسان 2018

  • 26

نتائج اليوم الأول من “ردّ الطغيان”، واستعادة الأسد لبعض القرى

نشر في : يناير 11, 2018 11:27 م

بعد معارك طاحنة وقصف مكثّف، استعادت قوّات النظام سيطرتها، مساء اليوم الخميس الحادي عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، على قرى “الخوين – أبو عمر – السلومية – الجدوعية – شم الهوى – تل المرق – الحمدانية” جنوب إدلب، وقريتي “عطشان وأم حارتين” ومزرعتي “النداف والهليل” شمال شرقي حماة، وذلك بعد سيطرة فصائل المعارضة عليها صباح اليوم، ضمن معركة “ردّ الطغيان”. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب.

وفي ذات السياق قال السيّد “نصر العكل” مدير مكتب “الجيش الثاني” الإعلامي، في حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ “المعارك كانت طاحنة باليوم الأول، واستطعنا إحراز تقدّم كبير، والسيطرة على أكثر من قرية ومنها (عطشان – أم حارتين – تل مرق – الجدوعية – السلومية – أبو عمر – الخوين الكبير – أرض الزرزور – أم الخلاخيل – المشيرفة الشمالية) واستطاع النظام أن يُعيد سيطرته على بعض القرى التي تقدّمنا عليها بعد قصف مكثّف لا سيما قرية الخوين قد سوّيت على الأرض، وسوف تكون ضرباتنا موجعة وقاضية في الأيام القادمة”.

وأضاف العكل: أنّ “هدف المعركة، هو السيطرة على القرى والبلدات التي تقدّم عليها نظام الأسد في الشهرين الماضيين وخاصة الأسبوعين الأخيرين، وقطع طريق إمداد النظام باتجاه مطار أبو الظهور العسكري، فضلاً عن هدف معنوي لإعادة روح الثورة والثقة بالثوار”.
مشيراً إلى أنّ حدّة المعارك أجبرت النظام على استخدام مكثّف لسلاح الجوّ وبمساندة سلاح الجوّ الروسي إضافة لاستخدامه كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والصواريخ، ونحن أيضاً استخدمنا مدافع وراجمات صواريخ، وكانت حصيلة النظام أكثر من ثلاثين قتيلاً وعشرات الجرحى، وأسر سبعة عشر عنصراً بينهم ضابط برتبة عقيد، بالإضافة إلى إصابة طائرة حربية، وتدمير دبابتين وخمس آليات متنوعة، وإسقاط صاروخ مجنّح، واغتنام عربة “BMP” وقاعدة كورنيت، والعديد من الأسلحة والذخائر.

يذكر أنّ “هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني” شكّلت اليوم غرفة عمليات “وإنّ الله على نصرهم لقدير” بالتزامن مع تشكيل فصائل ”فيلق الشام، جيش النصر، جيش إدلب الحر، جيش النخبة، الجيش الثاني” غرفة عمليات “ردّ الطغيان” كما قُتل خلال المعارك ثلاثة قادة عسكريين (حسن أبو خديجة / فيلق الشام – أبو سيف كفر وعيد / حركة أحرار الشام – إبراهيم العليان أبو ربيع / جيش النصر).

شاهد ختام يوم من المعارك حامية الوطيس
https://youtu.be/IHW0NiNQSOc

خريطة دقة عالية:

https://e.top4top.net/p_7415ntaf1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات