• الأحَد

    كانون الثاني 2018

  • 21

كمين محكم لفيلق الرحمن يفتك بمجموعة للحرس الجمهوري بالغوطة

نشر في : يناير 12, 2018 11:22 م

تجدّدت الاشتباكات بين قوّات المعارضة وقوّات النظام على أطراف مدينة “عربين” ومحاور مشفى الشرطة ومبنى المحافظة في مدينة “حرستا” بغوطة دمشق الشرقية في محاولات مستمرّة من الأخير استعادة السيطرة على نقاط خسرها خلال معركة “بأنّهم ظلموا” كما حاولت قوّات النظام اليوم الاقتحام من محور مزارع مدينتي دوما وحرستا لتشتيت مقاتلي المعارضة وذلك بعد تمهيد مدفعي وصاروخي وجوّي مكثف على المنطقة. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الغوطة “ضياء الشامي”.

و في هذا السياق، قال المتحدث الرسمي باسم فصيل “فيلق الرحمن” السيّد “وائل علوان” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ “جبهات الغوطة الشرقية ما تزال تشهد معاركاً عنيفةً جداً حول إدارة المركبات العسكرية بمدينة حرستا في محاولات متكرّرة من قوّات الأسد بشكل يومي لإحداث أيّ خرق أو تسلل أو اقتحام يوصل المؤازرات للإدارة المحاصرة منذ نهاية الشهر الفائت”. مؤكداً استمرار الاشتباكات على جميع محاور الإدارة (حرستا و عربين) ولم يستطع النظام فكّ الحصار وخسائره كبيرة جداً.

وأضاف علوان: أنّ “مجموعة تضم أكثر من ثلاثين عنصراً من قوّات الحرس الجمهوري، حاولت التسلّل، فوقعت مساء اليوم، في كمين محكم نفذّه مقاتلو فيلق الرحمن، وحوصر العناصر لأكثر من ساعة، ودارت اشتباكات عنيفة قتل على إثرها عدد كبير منهم، ومن استطاع منهم الهرب جريحاً وتحت وابل من الرصاص”. مشيراً إلى سحب ست جثث منهم بينهم ضابط برتبة ملازم أول.

وذكر مراسلنا: أنّ قصف النظام المدفعي اليوم، تسبب بمقتل خمسة أشخاص بينهم أطفال في بلدة “حمورية” وقتيل في بلدة “بيت سوى” وقتيلة في مدينة “دوما” كما طال القصف مدن “حرستا – عربين – مديرا – مسرابا – سقبا – كفربطنا – حزة” بالإضافة لغارات جوّية وصواريخ أرض أرض استهدفت “حرستا وعربين” مما أوقع جرحى مدنيين وأضرار مادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات