• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

تطوّرات معارك حماة وإدلب وحلب وتبادل سيطرة بين المعارضة والأسد

نشر في : يناير 14, 2018 10:44 م

تمكّنت قوّات المعارضة ضمن غرفة عمليات “وإنّ الله على نصرهم لقدير” اليوم الأحد الرابع عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، من استعادة السيطرة على “قرية عطشان ومزارع الهليل والحسيان” في ريف حماة الشمالي الشرقي بالإضافة لتدمير قاعدة كونكورس بصاروخ تاو شرق قرية عطشان ومقتل طاقمها. كما أصيب “محمد معراتي” قائد العمليات العسكرية شرقي حماة في “جيش العزة” أثناء تلك المعارك. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”.

وسيطرت قوّات النظام، مساء أمس، على قريتي “أبو كهف والسكري” شرق حماة عقب اشتباكات أسفرت عن انسحاب تنظيم الدولة منهما وتخلّلها تدمير دبابة للنظام.

وفي ريف إدلب الجنوبي أفاد مراسلنا بأنّ فصائل المعارضة، ضمن غرفة عمليات ردّ الطغيان، استعادت اليوم، السيطرة على قرى “شم الهوى، الحيصة، اصطبلات، رسم الورد، سروج، الخريبة، الربيعة، المبعوسة، شعرة، الخوين الكبير، المشيرفة الشمالية، أم الخلاخيل، تل خزنة، تل مرق، اللويبدة، الجدوعية، طلب، الدبشية، الطيبة، الظفر الكبير، الظفر الصغير” بعد اشتباكات عنيفة ضدّ قوات النظام وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل، و قتل وأسر عدد من عناصر النظام وتدمير دبابتين واغتنام آليات وأسلحة متنوعة، في حين أعلن تنظيم الدولة عبر وكالته أعماق، اليوم، عن مقتل تسعة جنود من النظام وأسر ثمانية آخرين بينهم ضابط بهجوم لمقاتليه قرب مطار أبو الضهور العسكري شرق إدلب.

يذكر أنّ قوّات النظام سيطرت يوم أمس على قرابة الأربعين قرية وبلدة في ريف حلب الجنوبي، أهمها “تل الضمان” الاستراتيجية جنوب مدينة السفيرة وغرب بلدة خناصر، بمساحة تقدّر بـ (17) كيلو متراً، وذلك بعد معارك مع فصائل هيئة تحرير الشام والفرقة 23 في بعضها وانسحاب الهيئة من بعضها الآخر دون قتال، وسط قصف جوّي ومدفعي وصاروخي استهدف محاور الاشتباكات وبعض القرى, كما نفّذت الهيئة أثناء المعارك، كميناً بإحدى مجموعات النظام أسفر عن أسر عشرة عناصر من النظام وقتل ثلاثة آخرين، في قرية “جب الأعمى”. بينما أصيب قائد كتيبة أم القرى التابعة للفرقة 23 أثناء المعارك. وأشار مراسلنا إلى استهداف قوّات النظام المتمركزة في تلة البنجيرة مساء اليوم، قرية العطشانة الغربية بقذائف مدفعية مما أوقع إصابات في صفوف المدنيين، مع هدوء عام في الجبهات.

الخريطة دقة عالية:

https://f.top4top.net/p_744l1c861.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات