• الإثْنَين

    شباط 2018

  • 19

استنفار كبير بمحيط عفرين وقصف متبادل يُنذر ببوادر معركة

نشر في : يناير 14, 2018 11:54 م

توجّه رتلان عسكريان تركيان، اليوم الأحد الرابع عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، أولهما من مدينة الباب والآخر من منطقة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي، إلى جبهات مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، مؤلفان من دبابات وعربات ثقيلة، فيما يبدو تجهيزاً لعمل عسكري قادم. بحسب مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية”.

فيما يواصل الجيش التركي إرسال تعزيزاته العسكرية، ووصلت إلى منطقة “ريحانلي” بولاية هطاي جنوبي تركيا، اليوم، مركبات عسكرية لدعم القوّات التركية المتمركزة على الحدود مع سوريا، وسط إجراءات أمنية مشددة. كما لُوحظ تحوّل وجهة المدافع المتمركزة على الحدود السورية باتجاه مدينة عفرين. بحسب وكالة “الأناضول”.

وفي سياق متصل، قالت مراسلتنا: إنّ المناطق المجاورة لمدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية شمالي حلب، ومنها بلدة كفرجنة، تشهد حالة من الاستنفار الأمني والتوتر الكبير مع تعزيزات عسكرية تركية تصل إلى المنطقة قادمة من مناطق درع الفرات أو من داخل تركيا، وذلك بالتزامن مع تهديدات علنية أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم أمس، ضدّ العناصر الكردية بمهلة أسبوع لتسليم أنفسهم، وإلّا سيتم القضاء عليهم أسوة بعناصر تنظيم الدولة بريف حلب.

وتقع الوحدات الكردية بين أمرين إمّا المواجهة العسكرية المباشرة مع القوّات التركية والمعارضة المدعومة منها، مع حاجة تدخّل الداعم الأمريكي لإنقاذها أو تدخّل دولي كما حدث في مدينة عين العرب (كوباني). بينما الخيار الثاني يتمثّل في السماح لعناصر النظام بالسيطرة على المدينة مما يعني إغلاق المجال أم تركيا لمهاجمة قوّات الأسد، فالأيام القادمة ربّما توضح أكثر مصير المدينة.

كما أشارت مراسلتنا إلى اندلاع اشتباكات بين قوّات سوريا الديمقراطية وقوّات المعارضة على جبهة “التويس” شمال حلب، هذه الليلة، بالتزامن مع استهداف قسد المتمركزة في عفرين مدينة “أعزاز” بقذائف المدفعية، وهو الاستهداف الثاني اليوم للمدينة، حيث تعرّض كادر مكتب أعزاز الإعلامي للاستهداف بقذيفة مدفعية دون وقوع إصابات، وبالمقابل استهدفت القوّات التركية، هذه الليلة، براجمات الصواريخ وقذائف مدفعية مقاطعة شيراو التابعة لعفرين ومواقع أخرى، وأطلقت تركيا فجر اليوم أربعين قذيفة مدفعية باتجاه مناطق “باصوفان وجنديريس وراجو ومسكنلي” التابعة لعفرين.

كذلك استهدفت قوّات المعارضة ضمن “غرفة عمليات أهل الديار”، مساء اليوم، معسكر “كفرجنة” ومواقع عسكرية كردية في قرية “معرستة الخطيب” شمال حلب، بعدّة قذائف مدفعية وهاون، مما أوقع إصابات مباشرة بالإضافة لعطب عدة آليات عسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات