• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

اعتقالات جديدة بمخيمات عرسال، وعون “يجب معالجة مشكلة النازحين”

نشر في : يناير 17, 2018 9:53 ص

اعتقل الجيش اللبناني، يوم أمس الثلاثاء، أكثر من خمسين لاجئاً سورياً في مخيمات عرسال اللبنانية (الشهداء – الكرفانات – الإنماء ومخيمات أخرى في وادي حميد)، بالإضافة إلى مصادرة سيّارات ودرّاجات ناريّة للاجئين. بحسب بيان صادر عن مخيمات اللاجئين في بلدة عرسال؛ وصلت لوكالة “ستيب الإخبارية” نسخة منه.

 

واتهم اللاجئون في بيانهم، المدعو “خالد رعد” وهو سوري من مدينة القصير، ويدّعى تمثيل اللاجئين، بأنّه “خرج مع دبابات الجيش اللبناني ليتهم اللاجئين بما ليس فيهم، وهذه ليست المرة الأولى التي يخرج فيها (رعد) بمرافقة الجيش لاعتقال اللاجئين”. وطالبوا الحكومة السورية المؤقتة بنزع صفة “مدير التربية والتعليم” عنه، واتهموه بالعمالة للجيش وحزب الله اللبناني، وقالوا باسم اللاجئين في لبنان: “لن نسكت عن جرائمه ومنها سرقاته”. بحسب البيان.

 

ومن جانبها قيادة الجيش اللبناني، قالت في بيان، الثلاثاء: “بتاريخه وفي منطقة البابين- عرسال، دهمت قوة من الجيش مخيمات للنازحين السوريين تضم حوالي 700 خيمة، حيث أوقفت عشرين شخصاً من الجنسية السورية لتواصلهم مع المجموعات الإرهابية سابقاً والعمل لوجستياً لمصلحتها، بالإضافة إلى الاتجار بالأسلحة الحربية”.

 

وفي سياق آخر، أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، بالأمس، أنّ “الحاجة إلى معالجة مشكلة النازحين باتت أكثر من ملحّة في لبنان؛ لأنّها تضغط بكلّ ثقلها ومن النواحي كافة؛ الاقتصادية والاجتماعية والأمنية”. مجدّداً دعوة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى “العمل على العودة الآمنة للنازحين السوريين إلى بلدهم”. وأشار إلى الحاجة لاستراتيجية دوليّة جديدة تقوم على الحوار أولاً وعلى مقاربة جديدة تحترم حقوق الشعوب والدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات