• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

تحذير من انتشار الإنفلونزا عن طريق التنفس مع وفيات وموسم هو الأسوء

نشر في : يناير 21, 2018 10:29 ص

حذَّرَت دراسةٌ جديدةٌ من أنّ (الإنفلونزا) يمكن أن تنتشر عن طريق التنفس فقط، وليس فقط من خلال السعال والعطس، وقال باحثون بجامعة ماريلاند الأميركية: إنّهم وجدوا فيروساتٍ مُعديةٍ في الهواء الذي يتنفسونه، بعد بتحليل 142 حالةً مصابةً بالإنفلونزا، وتحديداً في الأيام الأولى لظهور الأعراض عليهم، بحسب صحيفة “The Daily Mail” البريطانية.

 

وقال الدكتور دونالد ميلتون، الذي قاد الأبحاث، للصحيفة: إنّه يحثُّ الجميع على البقاء في المنزل حال الإصابة بالحمى أو السعال أو التهاب الحلق أو الشعور بالغثيان. مضيفاً: “تصيبك الإنفلونزا بقوةٍ وبسرعة، وفي تلك الحالة فأنت مُعدٍ غالباً”. مشيراً إلى أنّ “الفيروس يبقى لساعاتٍ في الهواء، ويأمل أن تساعد النتائج الجديدة مسؤولي الصحة على الاقتراب أكثر من فهم كيفية انتشار الإنفلونزا، ومن ثم السيطرة عليها، وإنتاج لقاحاتٍ أفضل للوقاية منها”.

 

وتأتي الدراسة التي صدرَت، أول أمس الجمعة، وسط موسم إنفلونزا عنيف، بعد وفاة أكثر من مئة أميركي، ومئة بريطاني، نتيجة الإصابة بفيروس (H3N2)، وهو نوعٌ شديد الأذى من الإنفلونزا.

 

ويضرب الفيروس هذا الموسم (49) ولايةً أميركية بقوّةٍ، وأعلنت ولاية ألاباما حالة الطوارئ، فيما تضخ مستشفيات ولاية بوسطن شراب الطاقة عبر أنابيب التغذية للمرضى، بينما امتلأت مستشفيات ولايتيّ تكساس ومينيسوتا، إلى حدّ أنّها صارت ترفض المزيد من المرضى. ويقترب تفشّي الإنفلونزا في هذا الموسم من كونه الأسوأ في التاريخ الحديث، بعد أن وصل عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى (85 بالغاً و20 طفلاً) على امتداد الولايات المتحدة، وما زالت الأعداد في تزايدٍ.

 

ويبدأ موسم الإنفلونزا رسمياً، في أكتوبر/تشرين الأول، غير أنّ فيروس H3N2 البالغ الخطورة قد ضرب مبكراً نسبياً، ويُتوقَّع بقاؤه حتّى شهر مايو/ أيار المقبل. وستنتشر المزيد من سلالات الفيروس خلال الشهرين المقبلين، بالإضافة لسلالة (H3N2) التي يُطلَق عليها اسم الإنفلونزا الأسترالية، وقتلت المئات عام 2014، وفقاً لمراكز التحكُّم في الأمراض والوقاية منها.

 

المصدر: (هاف بوست عربي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات