• الإثْنَين

    شباط 2018

  • 19

غصن الزيتون تحقق تقدّماً بمناطق قسد شمال حلب وتأسر عناصراً

نشر في : يناير 21, 2018 8:16 م

تمكّن مقاتلو معركة “غصن الزيتون” اليوم الأحد الواحد والعشرين من يناير / كانون الثاني الجاري، من السيطرة على قريتي “شنكال و آده مانلي” الواقعة على محور ناحية “راجو” شمال غربي عفرين بريف حلب الشمالي، وعلى قرية “كورني” في ناحية “بلبل” شمال عفرين وعلى أربع تلال استراتيجية في ناحيتي “شيخ حديد وراجو” بعد معارك بكافة أنواع الأسلحة مع قوات سوريا الديمقراطية. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “زين علي.

يأتي هذا في اليوم الأول من توغل الجيش التركي وقوّات درع الفرات على أراضي عفرين، في عملية عسكرية واسعة النطاق تشمل كامل الحدود التركية السورية بنحو خمسين قرية، وسط غارات جوّية تركية على مواقع قوات سوريا الديمقراطية ومنها بمنطقة برصايا. كما أعلن فيلق الشام عن أسر ثلاثة من قسد وقتل آخر أثناء التقدّم على قرية آده مانلي على محور راجو في ريف عفرين، مع استمرار الاشتباكات على محوري “راجو والبليل” مع مسافة واحد ونصف كيلو متر تفصل المقاتلين عن راجو، كما قُتل عنصر من درع الفرات وثمانية من الأكراد وأصيب آخرون خلال المواجهات الدائرة.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، في بيان، مساء اليوم، أنّ الجيش الوطني السوري، الذي تشكل في مرحلته الأولى من ثلاثة فيالق، تضم فصائل عاملة في الشمال، بدأ في خوض العمليات القتالية والالتحام المباشر في ريفي منبج وعفرين بهدف استعادة المنطقة من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بدعم وإسناد من سلاح الجو والقوّات الخاصة التركية، بما يتيح عودة أكثر من ٢٥٠ ألف مهجر من أهالي المناطق التي يجري العمل على استعادتها.

وأشار مراسلنا إلى مقتل مدنيين اثنين بقصف مدفعي من الوحدات الكردية على قرية كلجبرين شمال حلب، كما طال القصف أطراف مدينة الريحانية التركية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين سوري وتركيين وإصابة آخرين، كذلك تواردت أنباء عن قتلى بينهم مدنيين بقصف جوّي تركي على قرية “جلبر” وثلاثة قتلى وعدد من الجرحى بقصف على مدينة عفرين. فيما أعلنت الأركان التركية تدمير مقاتلاتها (45) هدفاً عسكرياً جديداً للأكراد.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم: إنّ بلاده ستعمل على إنهاء عملية غصن الزيتون التي بدأت أمس السبت ضد مقاتلي مدينة عفرين، في أقرب وقت. كما أوضح رئيس الوزراء بن علي يلدريم، أنّه سيتم إنشاء منطقة آمنة بعمق ثلاثين كم في عفرين ضمن العملية.

بين مؤيد ومعارض لـ “غصن الزيتون”، هل ستحقق المعركة التركية أهدافها ؟!
يوتيوب: https://youtu.be/q0hQO6-68oE

شاهد مدرعة تركية تقصف مواقع لقسد بمحيط عفرين
يوتيوب: https://youtu.be/bdxVeZc60l8

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://c.top4top.net/p_751wtfjc1.jpg

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات